رئيس الجمهورية:تنفيذ اتفاق ستوكهولم يتطلب مزيداً من الضغوط على الحوثيين

رئيس الجمهورية:تنفيذ اتفاق ستوكهولم  يتطلب مزيداً من الضغوط على الحوثيين

جدد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، موقف اليمن الداعم للسلام والمتجسد في تنفيذ بنود اتفاق ستوكهولم الذي لم تلتزم الميليشيات الانقلابية الحوثية كعادتها به".

وقال الرئيس ان تنفيذ اتفاق ستوكهولم يتطلب مزيداً من الضغوط من قبل المجتمع الدولي على الميليشيات الانقلابية وأجندتها.

وبحسب وكالة سبأ، أكد الرئيس خلال استقباله صباح اليوم قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال جوزيف فوتيل والوفد المرافق له، على مستوى العلاقة والتعاون المشترك الذي يربط اليمن بالولايات المتحدة الأمريكية في مختلف الجوانب والمجالات ومنها ما يتصل بالتعاون والشراكة في مواجهة التحديات ومكافحة التطرف والإرهاب بأشكاله وأوجهه المختلفة.

وقال الرئيس بأن اليمن والولايات المتحدة الأمريكية تتفق في الأهداف الاستراتيجية والتكتيكية معاً لمواجهة التحديات المتربصة باليمن والمنطقة والعالم من خلال مواجهة خطر الميليشيات الانقلابية الحوثية وداعمها إيران وقوى التطرف والإرهاب لتطهير اليمن والمنطقة من شرورها.

وأشاد الرئيس بالجهود والشوط المقطوع في هذا الإطار، متطلعاً إلى مزيد من الدعم والمساندة لتعزيز مجالات التعاون في قطاعات التأهيل والتدريب للارتقاء بالمهام والواجبات للوحدات اليمنية المتخصصة في هذه الأطر، إضافة إلى الجهود المبذولة في دعم وتأهيل قوات خفر السواحل اليمنية للاضطلاع بدورها في وقف تهريب الأسلحة والممنوعات عبر السواحل اليمنية التي تقوم بها الميليشيات الانقلابية وحليفتها إيران لزعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة.

من جانبه عبر قائد القيادة المركزية الأمريكية عن تقديره للدور الذي يقوم رئيس الجمهورية  لخدمة وطنه ومجتمعه، لافتاً إلى فترة تواجده باليمن تزامناً مع انعقاد مؤتمر الحوار الوطني بما مثله من ظاهرة إيجابية في تاريخ اليمن المعاصر.

وقال نتطلع إلى تعزيز الشراكة والتعاون من خلال مناقشة بناءه لمواجهة التحديات المتربصة باليمن والمنطقة وتفعيل التعاون الذي أثمر نتائج إيجابية خلال السنوات الماضية في مواجهة قوى التطرف والإرهاب وأذرعها المختلفة، مشيراً إلى برامج التعاون المختلفة ومنها تطوير أعمال وإمكانيات قوات خفر السواحل اليمنية لحماية الشواطئ اليمنية.

كما تناول اللقاء جملة من القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى