طالبان تنفي صلتها بهجوم قندهار والسلطات تشدد الأمن

طالبان تنفي صلتها بهجوم قندهار والسلطات تشدد الأمن

نفت حركة طالبان أي صلة لها بهجوم استهدف أمس الثلاثاء مقر حاكم ولاية قندهار، واتهمت الشرطة الأفغانية شبكة حقاني بتنفيذه، كما شددت السلطات إجراءاتها الأمنية وبدأت التحقيق في الهجوم.

وألقت طالبان في بيان على موقعها على الإنترنت اللوم على المسؤولين في النزاعات الداخلية واتهمتهم بالتخطيط للتفجير وتنفيذه.

من جهة أخرى، اتهم قائد شرطة قندهار الجنرال عبد الرزاق شبكة حقاني وجهاز الاستخبارات الداخلية الباكستانية بتنفيذ الهجوم، مضيفا خلال مؤتمر صحفي أنهم حصلوا على تقارير تتعلق بهجوم محتمل على مجمعات حكومية.

وبدوره، قال المتحدث باسم الداخلية الأفغانية صديق صديقي خلال مؤتمر صحفي عقده في كابل إن 11 شخصا قتلوا أمس الثلاثاء بينهم نائب حاكم قندهار، وأصيب 18 بينهم الحاكم همايون عزيزي.

وأضاف "عززنا تدابيرنا الأمنية في كابل والولايات الأخرى وأمرنا قوات الأمن بنشر كل الوسائل الضرورية للعثور على الإرهابيين".

وذكرت وزارة الخارجية أن الهجوم وقع في وقت كان فيه سفير الإمارات لدى أفغانستان جمعة الكعبي  وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين في قندهار لوضع حجر الأساس لدار للأيتام، حيث أصيب السفير بجروح بينما قتل خمسة دبلوماسيين إماراتيين.

وأكد الرئيس الأفغاني أشرف غني أن الهجوم لن يؤثر في العلاقات مع الإمارات، وأمر بفتح تحقيق في التفجير، حيث توجه مستشار الأمن القومي الأفغاني محمد حنيف أتمار اليوم إلى قندهار.

وأكدت الإمارات رسميا اليوم مقتل خمسة من أعضاء وفد الدولة المكلفين بتنفيذ مشاريع إنسانية وتعليمية وتنموية في أفغانستان، كما أمر رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بتنكيس الأعلام  في جميع أرجاء الدولة ثلاثة أيام تكريما لهم.

وقبل هجوم قندهار بساعات، أسفر هجوم انتحاري وتفجير سيارة مفخخة في كابل عن مقتل ثلاثين شخصا وإصابة ثمانين، وقد تبنت طالبان الهجومين وقالت إنهما استهدفا موظفين في المخابرات الأفغانية وعناصر في قوة التدخل السريع.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى