مكافحة الإتجار بالبشر تحذر من تنامي ظاهرة اختطاف النساء في مناطق سيطرة الحوثيين

مكافحة الإتجار بالبشر تحذر من تنامي ظاهرة اختطاف النساء في مناطق سيطرة الحوثيين

حذرت المنظمة اليمنية لمكافحة الإتجار بالبشر مليشيا الحوثي الانقلابية, من محاولة تبرير جرائم عمليات اختطاف واخفاء عشرات النساء اليمنيات, وممارسة عليهن ابشع انواع التعذيب والانتهاك , وبشكل غير مسبوق في التاريخ اليمني.

وعبرت المنظمة عن أسفها من استمرار القيادات المعينة من قبل جماعة الحوثي في ادارة البحث الجنائي بممارسة هذا السلوك الدخيل وعلى راسهم المدعو ( سلطان زابن ).

وقالت المنظمة أن المدعو "سلطان زابن"  متورط بجرائم انتهاك اعراض اليمنيات وابتزازهن, ونهب مجوهراتهم وأموالهن واخفائهن أشهر طويله بتهم كيدية, غرضها الكسب غير المشروع.

وقالت المنظمة في بيان لها إن التصرفات المدانة قانونيا ودينيا وعرفيا وقبليا واخلاقيا وانسانيا, ستظل وصمة عار على الحوثيين ما لم تسارع الجماعة الى اتخاذ اجراءات جادة لايقاف هذا الجريمة المركبة, واتخاذ اجراءات رادعة بحق الكلاب المسعورة.

وحذرت المنظمة من مغبة التساهل مع هذه القضية الخطيرة, التي تمس كل نساء اليمن واليمنيين.

وأكدت المنظمة أنها لن تقف مكتوفة الأيدي وستعمل بكل السبل المشروعة لكشف هذه الجرائم امام الراي العام المحلي والعالمي, لحماية نساء اليمن من هذه العصابات التي لم تعرفها اليمن من قبل.

وقالت المنظمة إنها حصلت على معلومات جديدة عن فظاعة ما يحدث من انتهاك وابتزاز وتعذيب وإخفاء للنساء والفتيات في سجون سرية وغير قانونية , وستنشرها قريبا  وستعدها بشكل قانوني لتحريك دعاوي قضائية أمام كل المتورطين بهذه الجرائم والانتهاكات أمام القضاء اليمني والدولي ولن تسكت على هذه القضية .

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى