اتهامات للنظام السوري بقصف وادي بردى بالنابالم

اتهامات للنظام السوري بقصف وادي بردى بالنابالم

اتهمت المعارضة السورية المسلحة قوات النظام بقصف منطقة وادي بردى في ريف دمشق الغربي ببراميل متفجرة تحوي مادة النابالم الحارقة، بينما سقط قتلى وجرحى في قصف روسي على إدلب وحلب، تزامنا مع إعلان موسكو قرب إنهاء عملية تحرير دمشق ممن وصفتهم بالإرهابيين.

وأفادت مصادر المعارضة السورية بمقتل مدني وجرح آخرين في قصف شنته قوات النظام على قرية بسيمة جنوبي وادي بردى استخدمت فيه براميل متفجرة يحتوي بعضها على مادة النابالم.

وأضافت الهيئة الإعلامية في وادي بردى أن المعارضة المسلحة قتلت أفرادا من قوات النظام خلال صدها هجوما كبيرا لقواته وعناصر من حزب الله في محاور عدة بوادي بردى.

وقد تزامن ذلك مع استقدام قوات النظام تعزيزات عسكرية من دمشق لانتزاع السيطرة على قرى وبلدات المنطقة من المعارضة المسلحة.

من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة إن نساء وأطفالا كانوا من بين ضحايا قصف النظام على بسيمة وبلدات أخرى بمنطقة وادي بردى.

وأضاف أن خمس مروحيات كانت تقصف في آن واحد الوادي بـ البراميل المتفجرة بعضها يحوي مادة  النابالم، وفق ما ذكرت مصادر محلية هناك، وأشار المراسل إلى أن قوات النظام استخدمت هذه المادة الحارقة منذ بداية حملتها على المنطقة.

ولفت إلى أن قوات النظام تسعى إلى فصل قسم من منطقة وادي بردى عن باقي البلدات الأخرى، والتقدم نحو نبع الفيجة البلدة الإستراتيجية كونها تحوي النبع الرئيس المغذي للعاصمة دمشق.

وشنت قوات النظام ومليشيا حزب الله اللبناني هجوما عسكريا هو الأعنف على منطقة وادي بردى، حيث استهدفت المدفعية الثقيلة والمروحيات الأحياء السكنية في المنطقة.

وأفاد مراسل الجزيرة أيضا بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين بجروح وصفت بالخطرة، في قصف طائرات روسية أحياء سكنية بمدينة تفتناز بريف إدلب، وأشار إلى أن عددا من الأشخاص ما زالوا تحت الأنقاض.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2016 م

الى الأعلى