انتشار عصابات تهريب الآثار في إب

انتشار عصابات تهريب الآثار في إب

أكدت مصادر مطلعة أن عمليات تهريب الآثار والمتاجرة بها انتشرت في محافظة إب وسط اليمن والخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية.

وبحسب المصادر فإن تهريب الآثار والمتاجرة بها انتشرت وتوسعت في إب خلال الأربعة الأعوام الماضية بالتزامن مع سيطرة المليشيا على المحافظة منتصف أكتوبر 2014م.

وأضافت المصادر بأن قيادات عليا من مليشيا الحوثي الانقلابية متورطة بتهريب الآثار والمتاجرة بها داخل وخارج اليمن من خلال شبكة خصصت لتلك العمليات التي تستهدف تاريخ وتراث اليمن.

وتحدثت المصادر عن أموال كبيرة تستفيد منها قيادات حوثية عليا ويتم تقاسمها بين تلك القيادات وبعض تلك الأموال تذهب لجبهات القتال بتوجيهات عليا من قيادات حوثية في صنعاء وصعدة وهي على إطلاع ومتابعة لتلك العمليات.

وكانت سلطات المليشيا الحوثية أعلنت الأسبوع الماضي ضبطها قطع أثرية في محاولة منها للتغطية على عمليات التهريب التي تقوم بها خصوصا وأن محافظة إب مليئة بالآثار والتراث التي تحتوي على نقوش ورموز حميرية قديمة في الوقت الذي يجري التنقيب العشوائي لآثار ونقوشات قديمة من قبل عصابات ومافيا المليشيا الحوثية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى