إصلاح ريمة ينعي استشهاد الشيخ محمد غالب ناده نتيجة التعذيب في سجون الحوثي

إصلاح ريمة ينعي استشهاد الشيخ محمد غالب ناده نتيجة التعذيب في سجون الحوثي

نعى المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة استشهاد الشيخ محمد غالب نادة نتيجة للتعذيب الذي تلقاه في سجون الحوثيين.

ويعد الشيخ ناده من أبرز مشائخ ووجهاء التجمع اليمني للإصلاح في المنطقة، عضو هيئة الشورى المحلية للإصلاح بالمحافظة وعضو المؤتمر العام الرابع للإصلاح.

وجاء في بيان النعي "إن الشيخ المغدور به أحد مؤسسي حزب الإصلاح في مديريته فقد انضم إلى الإصلاح منذ اشهاره وعمل مخلصاً من أجل التعريف بالحزب والدعوة للانتساب إليه، وكان من الشخصيات الجامعة في مديرية كسمة وعلى مستوى المحافظة، داعية إلى الخير آمرا بالمعروف محباً للعلماء ومناصرا للحق وأهله، وهو ما ضاقت به المليشيا ذرعا وأخذتها العزة بالإثم فاقتادت الشيخ الكبير إلى غياهب سجونها في محافظة المحويت وسلطت عليه كلابها المسعورة ساموه سوء العذاب والتنكيل حتى أدركوا أنه قد وصل من الإرهاق حالة العجز عن تحمل المزيدً من العذاب واستحالة تماثله للشفاء.. أخرجوه وهو في حالة متعبة للغاية وما هي إلا ساعات معدودة لينتقل بعدها إلى جوار ربه وحالات التعذيب والتنكيل ماثلة على جسده شاهدة بالخزي والعار على قادة الانقلاب ومليشياته".

 

ودان إصلاح ريمة بشدة هذا السلوك الإجرامي الذي مارسته المليشيا الحوثية بحق  الشيخ ناده وغيره من أبناء المحافظة، مؤكداً أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم.

 

 

نص بيان النعي :

 

ينعي المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة إلى أبناء المحافظة استشهاد الشيخ محمد غالب نادة نتيجة للتعذيب الذي مارسته المليشيا الانقلابية مع هذا الشيخ المسن المسالم المصلح الاجتماعي، أحد أبرز مشائخ ووجهاء التجمع اليمني للإصلاح في المنطقة، عضو هيئة الشورى المحلية للإصلاح بالمحافظة وعضو المؤتمر العام الرابع للإصلاح.

لقد كان الشيخ المغدور به من مؤسسي حزب الإصلاح في مديريته فقد انضم إلى الإصلاح منذ اشهاره وعمل مخلصاً من أجل التعريف بالحزب والدعوة للانتساب إليه، وكان من الشخصيات الجامعة في مديرية كسمة وعلى مستوى المحافظة، داعية إلى الخير آمرا بالمعروف محباً للعلماء ومناصرا للحق وأهله، وهو ما ضاقت به المليشيا ذرعا وأخذتها العزة بالإثم فاقتادت الشيخ الكبير إلى غياهب سجونها في محافظة المحويت وسلطت عليه كلابها المسعورة ساموه سوء العذاب والتنكيل حتى أدركوا أنه قد وصل من الإرهاق حالة العجز عن تحمل المزيدً من العذاب واستحالة تماثله للشفاء.. أخرجوه وهو في حالة متعبة للغاية وما هي إلا ساعات معدودة لينتقل بعدها إلى جوار ربه وحالات التعذيب والتنكيل ماثلة على جسده شاهدة بالخزي والعار على قادة الانقلاب ومليشياته.

إننا إذ نعزي أولاده وجميع أقاربه ومحبيه فإننا ندين بشدة هذا السلوك الإجرامي الذي مارسته المليشيا الحوثية بحق هذا الشيخ الفاضل وغيره من أبناء المحافظة، مؤكدين أن الجرائم لا تسقط بالتقادم، سائلين المولى سبحانه أن يتغشى الشهيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته..

(إنا لله وإنا إليه راجعون)

 

صادر عن المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة.

الخميس 10/1/2019

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى