عسكريون: مليشيا الحوثي تتهرب من استحقاقات السويد وسجلها أسود بنقض الاتفاقات

عسكريون: مليشيا الحوثي تتهرب من استحقاقات السويد وسجلها أسود بنقض الاتفاقات

تحاول مليشيات الحوثي الانقلابية المرواوغة  والتهرب من استحقاقات اتفاق السويد وافشاله قبل أن يجف حبره ، وهو مصير محتوم لاي اتفاق مع مليشيات لديها تاريخ حافل بالتمرد وافشال كل الاتفاقيات الموقعة معها.

ويسعى المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيت إلى انقاذ اتفاق السويد من الفشل بسبب تعنت مليشيا الحوثي ومحاولتها الإلتفاف والمماطلة في تنفيذ الاتفاق خلال زيارته الأخيرة ولقائه بالرئيس هادي وقيادات الأحزاب الداعمة للشرعية وزعيم مليشيا الحوثي .

واعترف غريفيث في اجتماع مع الأحزاب الداعمة للشرعية بفشل استراتيجيته المتعلقة بتجزئة الحلول، لكنّه أضاف أنه مضطر إلى اتباع هذا التكتيك نتيجة عدم وجود بدائل أخرى يمكن من خلالها تفكيك تعقيدات المشهد اليمني.

قال العقيد الدكتورإبراهيم قيس إن اليمنيين يدركون تماما أن مليشيات الحوثي الانقلابية لن تلتزم بأي اتفاق ولديهم تجارب كثيرة مع هذه المليشيات المتمردة فقد انقلبت على مخرجات الحوار الوطني وافشلت اتفاق السلم والشراكة وقبلها اتفاقيات كثيرة اثناء الحروب الستة في صعدة وأفشلت  مفاوضات الكويت في تموز/ يوليو 2016، ومشاورات جنيف في 6 أيلول/ سبتمبر 2018م.

وأكد قيس في حديث خاص لـ " الصحوة نت " أن مليشيا الحوثي المتمردة لديها سجل أسود حافل في الانقلاب وافشال الاتفاقيات ولايمكن  للشعب اليمني أن ينخدع بحديثها عن السلام ويثق بها ، بل تسعى بعد كل اتفاق لاعادة تموضعها وترتيب صفوفها لشن أعمال عدائية ضد الشعب اليمني

وأكد وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، اليوم الخميس، إن الحوثيين يرفضون الانسحاب من مدينة وموانئ الحديدة (غرب)، ويهددون اتفاق السويد.

وأوضح اليماني، في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، تعليقًا على جلسة مجلس الأمن الدولي، "مر شهر منذ اتفاق اتفاق استوكهولم حول الحديدة، والحوثيون يستمرؤون التعنت ورفض الانسحاب من الموانئ والمدينة".

واتهم الحوثيين بأنهم يهددون اتفاق السويد والخطوات القادمة للعملية السياسية في اليمن.

وأضاف أن "الحوثيين يعرضون جهود المبعوث الدولي (مارتن غريفيث) للفشل، مشيرا إلى أنهم لا يريدون السلام.

من جهته أكد العقيد الدكتور مروان العسلي إن مليشيا الحوثي الانقلابية لن تف بأي تعهدات وتفشل كل الاتفاقيات التي وقعت عليها ، مشيرا إلى انها جماعة عنف مسلحة لن تلتزم بأي اتفاق يدعوا إلى السلام وحقن الدماء.

وأوضح إلى أن مليشيا الحوثي الانقلابية اتخذت اتفاق السويد لاعادة تموضعها وترتيب صفوف مسلحيها  وبناء مزيدا  من المتارس في مدينة الحديدة لشن هجمات على الجيش الوطني والمدنيين العزل.

وقال العسلي في حديث لـ " الصحوة نت " علي المجتمع الدولي والمبعوث الأممي أن يطلعوا على تاريخ هذه المليشيا المتمردة مع الاتفاقيات والعهود التي أبرمت معها فهي جماعة لاتؤمن إلا بالعنف وتتخذه منهجا لها.

ورصدت خلية التنسيق في مركز العمليات المتقدم بمحور الحديدة 434 خرقا ارتكبته ميليشيات الحوثي الانقلابية منذ سريان الهدنة في 18 ديسمبر الماضي وحتى أمس الأول.

وأشارت التقارير إلى مقتل 33 مواطنا بينهم نساء وأطفال وإصابة 263 آخرين، جراح بعضهم خطيرة، وتواصل خروقاتها في الحديدة مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة، وتستهدف منازل المواطنين والأماكن العامة ومواقع الجيش الوطني.

وأحبط الجيش الوطني محاولة تسلل نفذها الحوثيون غرب كيلو 16، باتجاه قرى المشاقنة بمدينة الحديدة غرب اليمن.

 

 

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى