الحكومة اليمنية تشترط تنفيذ اتفاق استوكهولم قبل أي مشاورات جديدة

الحكومة اليمنية تشترط تنفيذ اتفاق استوكهولم قبل أي مشاورات جديدة اليماني أثناء اجتماعه بسفراء مجموعة الـ 18 الراعية للعملية السياسية في اليمن

اشترطت الحكومة اليمنية، الثلاثاء، تنفيذ الحوثيين لبنود اتفاق ستوكهولم قبل الدخول في أي جولة مشاورات جديدة.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزير الخارجية اليمني خالد اليماني بسفراء مجموعة الـ18 الراعية للعملية السياسية في اليمن، بالعاصمة السعودية الرياض، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية سبأ.

ولفت اليماني "على أهمية الدور الذي تلعبه الدول الراعية للعملية السياسية في اليمن، من خلال ممارسة الضغط على الحوثيين للانصياع للقرارات الأممية وتنفيذ مقتضيات اتفاق ستوكهولم"، فيما يتبادل الطرفان اتهامات بالتلكؤ في تنفيذ الاتفاق.

وأشار الوزير إلى "تعثر" تنفيذ اتفاق ستوكهولم منذ التوصل اليه في 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأكد "دعم الحكومة اليمنية لجهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لمواصلة عملية السلام في اليمن".

وشدد "على ضرورة تنفيذ اتفاق ستوكهولم من خلال إطار زمني واضح ومعلن قبل المضي قدما لعقد جولة جديدة من المشاورات".

ولفت اليماني إلى أن "التعثر في تنفيذ اتفاق الحديدة سينعكس على موقف الحكومة من المشاورات القادمة وأنه لا بد أولا أن تكرس الجهود والطاقات لتحقيق خطوات ملموسة لتنفيذ اتفاق الحديدة على الارض".

وطالب الوزير "بإيضاح آليات عمل الأمم المتحدة في تنفيذ الاتفاق بصورة رسمية للحكومة اليمنية لدراستها وتحديد الموقف منها".

وقال إن "صبر القوات الحكومية والقوات المشتركة سينفذ وهذا يهدد اتفاق ستوكهولم بصورة كبيرة".

وأكد الوزير أن "اتفاق ستوكهولم واضح وصريح ولا يحتمل التأويل أو التفسير وخاصة فيما يتعلق بالتأكيد على أن مسؤولية الأمن في الموانئ ومدينة الحديدة تقع على عاتق قوات الأمن المحلية وفقاً للقانون اليمني".

بدورهم، أكد السفراء على أهمية تنفيذ اتفاق ستوكهولم، وعبروا عن التزامهم بمساق الأمم المتحدة كمسار وحيد لتحقيق السلام واستعادة الاستقرار في اليمن".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى