أكد جاهزيته لتحرير المحافظة.. عرض عسكري لمحور إب بمناسبة العام التدريبي الجديد

أكد جاهزيته لتحرير المحافظة.. عرض عسكري لمحور إب بمناسبة العام التدريبي الجديد

دشنت القوات الخاصة في محور محافظة إب العام التدريبي والقتالي الجديد بإحتفال عسكري وخطابي في معسكر الشهيد حمزة عباد في مدينة قعطبة بمحافظة الضالع.

وفي كلمة له بالحفل استعرض قائد فرع القوات الخاصة العميد عبده الحالمي  المراحل التي جرى فيها تأسيس المعسكر وبإمكانيات بسيطة تدرجاً الى ما وصلت اليه اليوم القوات الخاصة من توفر بعض الامكانيات التي عززت قدرات المعسكر والوصول إلى ما هو عليه اليوم، مشيراً إلى الجاهزية للانطلاق في أي مهام يتم تكليفهم بها من القيادة السياسية.

وقال قائد القوات الخاصة إن قيادة اللواء بدأت العمل في إعداد وتأهيل منتسبي اللواء من الصفر بإمكانيات ذاتية، وتمكنت من إنشاء بنية تحتية للواء وتخريج عدد من الدفعات العسكرية من منتسبي اللواء.

وأشار العميد الحالمي إلى أن تدشين القوات الخاصة للعام التدريبي 2019 يأتي إيماناً من قيادة اللواء بأهمية التدريب واستمرار لتلك الجهود مع الاستمرار في مقاومة الانقلابيين في مختلف الجبهات جنباً إلى جنب مع منتسبي قوات الجيش الوطني في كل الألوية والوحدات العسكرية.

 وأكد قائد القوات الخاصة جهوزية القوات الخاصة  لاستكمال معارك تحرير محافظة إب وتنفيذ أي توجيهات من القيادة العسكرية، مؤكداً أن المليشيات الحوثية باتت في أضعف مراحلها وأن موعد استكمال تحرير كل التراب الوطني بات قريباً.

من جانبه قال العميد فضل القردعي وكيل أول محافظة الضالع أن قوات الجيش الوطني هو الحارس الأمين للوطن ومكتسباته، كما هي الصخرة التي ستتكسر عليها كل المؤامرات.

ودعا القردعي إلى ضرورة أن تكون هذه المؤسسة الوطنية بعيدة عن الحزبية والولاءات الضيقة، وأن يكون حزبها هو الوطن دون سواه، شدد على أهمية التدريب والحفاظ على الجاهزية القتالية والانضباط واحترام اللوائح والنظم العسكرية.

ودعا وكيل أول محافظة الضالع قيادات وضباط ومنتسبي الجيش الوطني لإستشعار المسئولية الملقاة على عاتقهم كون اليمن يمر بمنعطف صعب في ظل بقاء أذرع المشروع الإيراني وعدم إستئصاله والقضاء عليه.

وتابع "على الجميع أن يثق بأن القادم أفضل بإذن الله وأن الشعب اليمني سيعيد أمجاده التاريخية وسيستعيد الدولة من أيدي خاطفيها، مؤكداً أن الشعب اليمني سيظل رافداً من روافد الأمة العربية ولن يفلح أبداً من يريد حرفه عن مساره".

هذا وكان قائد عمليات محور إب العميد عثمان صويلح قد ألقى كلمة محور إب، أكد فيها أن العام الجديد هو عام الخلاص من إرهاب المليشيات الحوثية.

مؤكداً في الوقت ذاته أن العزيمة والصبر على التدريب دليل على أن هذه الكوكبة وإخوانهم من منتسبي الجيش الوطني لدليل قاطع على أنهم الدرع الحامي للوطن.

ودعا صويلح أفراد الجيش الوطني إلى شد الهمم والعزيمة فان ابناء محافظة اب ينتظرون قدومكم من كل شرفات المنازل.

وفي ختام كلمته عبر عن شكره للقيادة العسكرية ودول التحالف العربي لما توليه من إهتمام ودعم لقوات الجيش لاستكمال معركة تحرير الوطن.

 وكان قائد عمليات القوات الخاصة المقدم عبدالكريم حمزة قد رحب بالضيوف الحاضرين وأكد أن تدشين العام التدريبي يأتي إستمرار لعملية بناء القوات الخاصة إعدادا وتدريباً في وقت تستمر فيه العمليات القتالية في جبهات القتال بالضالع.

 

وعقب ذلك قدمت وحدات رمزية من منتسبي اللواء عرض عسكري وعدد من المهارات القتالية، عكست مدى ما بات يتمتع به منتسبي القوات الخاصة من لياقة بدنية وجهوزية قتالية عالية.

 

كما نفذت وحدة الإقتحام مناورة بالرصاص الحي في إطار تدريباتها على تنفيذ العمليات الخاصة.

 

  

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى