وفاة طبيب أوزباكستاني في سجون الحوثيين بمحافظة إب

وفاة طبيب أوزباكستاني في سجون الحوثيين بمحافظة إب

 

 

توفي طبيب أجنبي في محافظة إب وسط اليمن بعد أيام من خطفه وايداعه أحد سجون مليشيا الحوثي الانقلابية.

وقالت مصادر محلية لـ"الصحوة نت" إن طبيب العظام الأوزباكستاني بمركز ساري الطبي بمدينة يريم توفي أمس الجمعة بأحد سجون المليشيا الحوثية بعد أربعة أيام من عملية الاختطاف.

وأضافت المصادر أن المليشيا الحوثية اقتحمت سكن طبيب العظام الثلاثاء الماضي حيث كان يتواجد مع طبيب طاجيكستاني يدعى حسن امشيروف ويمني ثالث يدعى أسعد ساري حيث كانوا في سكنهم المجاور لمركز ساري الطبي واختطفتهم إلى سجن خاص بالمليشيا.

وبحسب المصادر فإن الطبيب الأوزباكستاني يدعى "عزام"، ويعمل جراحًا للعظام في مركز ساري الطبي بالمدينة، ومتزوج من امرأة يمنية من يريم، ولديه طفلين.

وأوضحت المصادر أن الطبيب الأوزبكي توفي نتيجة عمليات التعذيب التي تعرض لها في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية في ظل تعرض المختطفين في سجون المليشيا لعمليات تعذيب نفسية وجسدية مروعة.

وبوفاة الطبيب يرتفع عدد ضحايا عمليات التعذيب في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية بمحافظة إب إلى 12 مختطف وأكثر من 130 مختطف بمختلف المحافظات التي تسيطر عليها المليشيا الحوثية.

وتحدثت مصادر أخرى بأن مليشيا الحوثي نقلت جثمان الطبيب إلى ثلاجة مستشفى حكومي، في الوقت الذي لا تزال تواصل اختطاف الطبيب الطاجيكستاني الآخر والموظف اليمني.

وتشهد محافظة إب انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان وجرائم عدة ترتكبها مليشيا الحوثي الانقلابية بمختلف مديريات المحافظة حيث بلغت أكثر من سبعة ألف جريمة وانتهاك خلال أربعة أعوام بحسب تقارير حقوقية ومحلية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى