التفاف على بنود الاتفاق ومهاجمة مواقع الجيش.. خروقات الحوثي تهدد "هدنة الحديدة"

التفاف على بنود الاتفاق ومهاجمة مواقع الجيش.. خروقات الحوثي تهدد "هدنة الحديدة" الحوثيون بلباس أمني

على الرغم من وصول رئيس فريق المراقبين الدوليين و8 اشخاص لمساندته الا ان مليشيا الحوثي الانقلابية واصلت ارتكاب الخروقات التي تهدد بنسف ما تم الاتفاق عليه في مشاورات السلام بالسويد.

 

وسجلت فرق الرصد الحكومية أكثر من 140 خرقا حوثيا لقرار وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ فجر الثلاثاء الماضي، فضلا عن عشرات الانتهاكات التي طالت مدنيين داخل مدينة الحديدة الخاضعة لسيطرة الانقلابيين.

 

وقالت مصادر حقوقية إن مليشيا الحوثي اعتقلت عددا من المدنيين داخل الحديدة، وواصلت حشد آلياتها العسكرية وتحويل الأحياء السكنية إلى ثكنات، بجانب زرع الألغام وتشييد المتارس والأنفاق في الجهتين الجنوبية والشرقية من مدينة الحديدة.

 

وصعّدت المليشيا الحوثية من خروقاتها لقرار الهدنة، وشنّت خلال الـ24 ساعة الماضية قصفا مدفعيا وصاروخيا على مواقع القوات المشتركة، التي أكدت ضبط النفس والتزامها بالهدنة، وفقا لتوجيهات قيادة الحكومة الشرعية من أجل إفساح المجال أمام عملية السلام.

 

خروقات حوثية

خلال الأيام القليلة الماضية، شنّت مليشيا الحوثي قصفا على منازل المدنيين في مدينة "حيس" جنوب الحديدة والتحيتا ما أسفر عن إصابة سكان وتدمير عدد من المنازل .

 

وقالت مصادر عسكرية لـ" الصحوة نت" إن مليشيا الحوثي الانقلابية تسعى إلى عرقلة اتفاق الحديدة الذي قوبل بترحيب إقليمي ودولي واسع.

 

وأضافت المصادر في سياق تصريحاتها لـ " لصحوة نت " أن مليشيا الحوثي الانقلابية شنت قصفا بقذائف الهاون امس الجمعة على منازل المواطنين والاحياء الأهلة بالسكان في مديرية التحيتا .

 

وأكدت ان مليشيا الحوثي الانقلابية استهدفت مديرية التحيتا بأكثر من 20 قذيفة هاون حيث سقطت احداهن في منزل المواطن حسن عمر دخن غرب المديرية في حين سقطت 3 قذائف اخرى في مقبرة المدينة .

 

وكانت خلية التنسيق في مركز العمليات المتقدم بمحور الحديدة قد رصدت 29 خرقا من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية في محافظة الحديدة خلال 24 ساعة نتج عنها إصابة 5 مواطنين مدنيين.

 

وأوضحت خلية التنسيق في تقريرها أن الخروقات التي ارتكبتها مليشيا الحوثي شملت استخدام الهاونات، الآر بي جي، والصواريخ الحرارية والعبوات الناسفة ورماية القناصين.

 

وأشارت الى أن الخروقات الحوثية استهدفت أعيان مدنية في مناطق بمدينة الحديدة، والدريهمي، والتحيتا، وحيس، والجاح، والفازه، والجبلية، ومجالس، ونتج عنها إصابات ب 5 مواطنين مدنيين.

 

تصعيد حوثي

وتأتي هذه الخروقات بالتزامن مع تصعيد سياسي وتنصل عن بنود اتفاق السويد وانتشار عسكري واسع تنفذه مليشيا الحوثي الانقلابية في محافظة الحديدة .

 

ففي الوقت الذي اكدت الحكومة الشرعية التزامها بتنفيذ اتفاقية تبادل الأسرى والمعتقلين أنكرت مليشيا الحوثي الانقلابية وجود 2946 معتقلاً في سجونها من أصل 8576 اسمًا تضمنها الكشف الذي قدمه الوفد الحكومي في مشاورات السويد.

 

وقالت مصادر عسكرية لـ" الصحوة نت" إن مليشيا الحوثي الانقلابية استغلت الهدنة في مدينة الحديدة لنقل تعزيزات عسكرية إلى المدينة الساحلية وأرسال المزيد من التعزيزات وقصف المناطق السكنية بجنوب وشرق الحديدة بالقذائف المدفعية والصاروخية.

 

وفي الوقت الذي تواترت فيها أنباء تسليم المليشيا لميناء الحديدة والانسحاب منها أكدت مصادر حكومية أن الحكومة الشرعية لم تتلقَّ أي إخطار عن انسحاب الحوثيين من ميناء الحديدة مشيراً إلى أن الحكومة رصدت عمليات إعادة انتشار وتمركز وتموضع للحوثيين في المحافظة.

وتمثل اختراقات المليشيا تهديداً واضحاً بنسف ما تم الاتفاق عليه في مشاورات السلام بالسويد في ظل استمرار تصعيدها المتواصل على الرغم من وصول فريق المراقبين الدوليين.

وتحاول مليشيا الحوثي الالتفاف على بنود اتفاق الحديدة وتفسيرها حسب هواها، وهو ما تفرضه الشرعية التي طالبت بانسحاب المليشيا من الحديدة ومينائها حسب اتفاق السويد.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى