الضالع.. المئات يشيعون جثمان قائد الكتيبة 11 باللواء 33 مدرع الشهيد العقيد أحمد ناصر الجحافي

الضالع.. المئات يشيعون جثمان قائد الكتيبة 11 باللواء 33 مدرع الشهيد العقيد أحمد ناصر الجحافي

شيع المئات في محافظة الضالع جنوب اليمن يتقدمهم قيادات السلطة المحلية بالمحافظة وقيادات عسكرية وأمنية وقيادات المقاومة الشعبية، صباح اليوم الثلاثاء جثمان الشهييد العقيد " أحمد ناصر مسعد الجحافي"  قائد الكتيبة ال11 باللواء 33 مدرع في مسقط رأسه بقرية المصنعة منطقة العزلة في مديرية جحاف.

وإستشهد العقيد الجحافي العقيد أحمد ناصر الجحافي، متأثراً بجراحه التي كان قد أصيب بها مع عدد من مرافقيه وهو يؤدي واجبه الوطني في المعركة التي يخوضها الجيش الوطني ضد المليشيات الإنقلابية في منطقة الحقب بدمت شمال محافظة الضالع في ال 22 نوفمبر الماضي.

وقال وكيل أول محافظة الضالع فضل القردعي أن الشهيد القائد احمد ناصر مسعد ترك بصمات لا تنتسى في ميادين العزة والكرامة من مدينة الضالع وصولاً إلى مريس ودمت التي قال انه سطر فيها أروع البطولات.

مؤكداً في الوقت ذاته أن التعزية ليست لأسرة الشهيد فحسب؛  بل للجميع وبخاصة المقاتلين في مريس، فالشهيد رجل تعلم الكل منه معاني الصبر والكفاح ومقاومة الظلم.

فيما رحب العقيد فضل الأمير ركن التسليح في الشرطة العسكرية بالضالع بجموع المعزين نيابة عن أسرة الشهيد القائد واكد المضي على درب الشهيد.

والشهيد القائد العقيد أحمد ناصر مسعد الجحافي من أوائل من تصدوا للمد الحوثي في محافظة الضالع، وقاد عددا من الجبهات وعين عقب التحرير قائداً للكتيبة الحادية عشر في اللواء 33 مدرع بالضالع.

وبعد اندلاع المعارك بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي في جبهة مريس - دمت شارك الشهيد وافراد كتيبته في معارك التحرير وصولاً الى الحقب بدمت وهناك أصيب قبيل أيام لترتقي روحه الطاهرة الى بارئها بعد منتصف ليلة أمس متاثراً باصابته.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى