سرقة جمعية للصم في إب وتعمد إهمال مسجد أثري

سرقة جمعية للصم في إب وتعمد إهمال مسجد أثري محافظة إب

تعرض مقر جمعية رعاية وتأهيل الصم والبكم لعملية سرقة في مدينة إب  ونهب مركز التدريب التابع للجمعية وسط فوضى أمنية وارتفاع مخيف في جرائم  السرقة في المحافظة الخاضعة لسطلة مليشيا الانقلاب.

 مصادر مقربة من إدارة الجمعية قالت  إن مقر الجمعية تعرض لعملية سرقة ونهب لتجهيزات المركز التابع للجمعية ومن بين المسروقات " 3 مكائن خياطة جوكي الأصلي , وجهاز كمبيوتر مع مرفقاته".

وفي موضوع آخر اتهم مواطنون مليشيا الحوثي بتعمد إهمال الجامع الكبير "الأثري" في مدينة إب وغض الطرف عن مطالباتهم بضرورة ترميم الجامع والذي يعود تاريخ بنائه الى عهد الخليفة الراشد عمر ابن الخطاب.

مصادر محلية أفادت بأن الجامع الأثري تتسع فيه التشققات  يوميا وحدوث انهيارات لجزء من سطح المسجد , وحمل  الأهالي مكتب الأوقاف الموالي لمليشيا الانقلاب مسؤولية أي أضرار قد تلحق بالمسجد الأثري , واستياء شعبي من مصادرة المليشيا لوقفيات المسجد وإهمالها المتعمد له.  

وشكا أهالي منطقة جرافة بمدينة إب من إهمال مكتب الأشغال بالمدينة والتابع لمليشيا الانقلاب على خلفية تغاضيه وتأسيس مقابر لموتى المنطقة فوق المجاري في الوقت الذي تنهب فيه المليشيا  لمقابر المدينة  وأراضي الوقف وبيعها لنافذين في مناطق متفرقة من المحافظة الخاضعة لسيطرة لمليشيا الانقلاب.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى