"اليمن تحت أسوأ أزمة إنسانية في العالم" ندوة لاتحاد طلاب اليمن في ماليزيا

"اليمن تحت أسوأ أزمة إنسانية في العالم" ندوة لاتحاد طلاب اليمن في ماليزيا

 

نظم اتحاد الطلبة اليمنيين في ماليزيا بالتعاون مع مؤسسة لايت ميديا والجالية اليمنية ومنظمة إنسان وبالاشتراك مع اتحاد اللاجئين اليمنيين اليوم السبت ندوة بعنون" اليمن تحت أسوأ أزمة إنسانية في العالم" هدفت لتوعية المجتمع الماليزي بحقيقة الأوضاع في اليمن.

واستهل رئيس اتحاد الطلبة اليمنيين محمد الرشيدي الندوة بتقديم الشكر لماليزيا على تسهيلاتها لليمنيين الدخول والإقامة في أراضيها.

وفي الندوة قدم الدكتور حسني الجوشعي عرضًا تطرق فيه إلى القضية الإنسانية شارحًا المعاناة التي يعيشها الشعب اليمني جراء الحرب الدائرة والتي تسببت بها مليشيا الإنقلاب، وتطرق أيضًا إلى الرضع الصحي وصعوبته موضحًا حجم الكارثة الصحية التي يعيشها الشعب اليمني.

وعرج الدكتور حسني على الجانب التعليمي والتأثر الذي حصل جراء الحرب وعدد المدارس والجامعات التي دمرت وعلى أثر الحرب على سير عملية التعليم بشكل عام.

وأوضح أن 1900 من أصل 3507 منشآت صحية في 16 محافظة أصبحت إما غير وظيفية أو تعمل جزئيا بحسب منظمة الصحة العالمية، مشيرا إلى أن 4.5 مليون طفل وامرأة حامل أو مرضعة هم يعانون بالفعل من سوء التغذية.

وضمن عرضه للأوضاع الاقتصادية، بين الجوشعي أنه في عام 2016 و 2017 فقد حوالي 80٪ من الموظفين وظائفهم في القطاع الخاص وفقا للبنك الدولي، لافتا إلى أن 22.2. مليون شخص في حاجة إلى مساعدة إنسانية  وفق تقديرات مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية.

ويقدر أن هناك 16 مليون شخص في حاجة إلى المساعدة ويعاني 400000 طفل دون سن الخامسة من سوء التغذية الحاد الشديد، فضلا عن أن 16.37 مليون شخص بحاجة إلى الرعاية الصحية الأساسية.

وبحسب الجوشعي فإن هناك 4898 منزلاً إما مدمرة كلياً أو جزئياً ، فضلا عن أكثر من 2500 مدرسة غير مستغلة وهناك 27 ٪ من المدارس مغلقة و7٪ من المدارس تستخدم لأغراض عسكرية أو كملاجئ للنازحين.

 

وفي كلمته، تحدث الدكتور عبدالله الحجاجي رئيس الجالية اليمنية عن الجرائم التي ارتكبتها مليشيات الحوثي الانقلابية وقدم أرقاما موثقة لحجم الخسائر والانتهاكات والدمار.

يذكر أن هذه الندوة تعد الأولى من نوعها حيث طرحت باللغة الإنجليزية مستهدفةً الرأي العام الخارجي.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى