انطلاق اجتماع عربي لمناقشة التصعيد الإسرائيلي ضد فلسطين

انطلاق اجتماع عربي لمناقشة التصعيد الإسرائيلي ضد فلسطين

انطلق الثلاثاء، اجتماع عربي طارئ في القاهرة، لمناقشة تصعيد الاحتلال الإسرائيلي ضد فلسطين.

وكانت فلسطين تقدمت بطلب لجامعة الدول العربية، لعقد اجتماع طارئ، الثلاثاء، على مستوى المندوبين لبحث التصعيد الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني وقيادته، وفق بيان سابق لوزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي.

وفي كلمة افتتاحية لاجتماع المندوبين الدائمين، حذر الأمين العام المساعد بالجامعة العربية، سعيد أبو علي، من مغبة الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال.

وشدد أبو علي، على أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية الأولى للجامعة العربية.

وأكد على دور الجامعة العربية في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني.

وقال أبو علي، "الشعب الفلسطيني ليس وحيدا، ولن يكون وحيدا".

والأحد الماضي، قال المالكي، إن "فلسطين" ستقدم مشروع قرار لمجلس الجامعة، في اجتماع الثلاثاء، يتضمن عدد من التوصيات والاقتراحات، تشمل "التصعيد الصهيوني، والموقف المرتقب للبرازيل بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، والاعتراف الأسترالي بالقدس الغربية عاصمة للاحتلال".

ويسود توتر شديد في الضفة الغربية منذ عدة أيام؛ حيث قتل الاحتلال 4 فلسطينيين، بدعوى تنفيذهم هجمات.

والخميس الماضي، قتل جنديان صهيونيان، وأصيب آخران بجروح خطيرة، في إطلاق نار شرقي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وقرر جيش الاحتلال فرض حصار على المدينة، وأطلق حملة تفتيش عن منفذي الهجوم.

ويشن مستوطنون منذ أيام اعتداءات بحق البلدات الفلسطينية، ويغلقون طرقا حيوية، ويرشقون المركبات بالحجارة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى