الخارجية الروسية ترحب باتفاق الأطراف اليمنية في السويد وتدعو إلى تنفيذه

الخارجية الروسية  ترحب باتفاق الأطراف اليمنية في السويد وتدعو إلى تنفيذه

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الجمعة، ترحيبها بالاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال المفاوضات بين الأطراف اليمنية في السويد.

وقالت الوزارة، في بيان، نشرته على موقعها "ندعو إلى تنفيذ الخطوات التي تم الاتفاق عليها، والتي يراد منها إعادة بناء الثقة المتبادلة والتخفيف من حدة الأزمة الإنسانية".

وأضاف البيان، "نشيد بدور الأمم المتحدة والمبعوث الخاص لأمينها العام مارتن غريفيث، وخماسية السفراء للدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، الذين شاركوا في المفاوضات".

وتابعت الوزارة بالقول: "من المهم كذلك أن يحافظ وفدا الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين سعيهما إلى التوصل إلى حلول وسط بما يخدم مصالح جدول الأعمال اليمني الداخلي، بما في ذلك المسائل السياسية الأساسية التي لم يبدأ الطرفان بمناقشتها بعد".

واتفاق مشاورات السويد ينص على تبادل أكثر من 16 ألف أسير، واتفاق آخر حول محافظة الحديدة (غرب) يشمل وقفا لإطلاق النار في كافة المحافظة، وانسحاب جميع القوات المقاتلة من مينائها، الذي يشكل شريان حياة لملايين المواطنين.

كما توصلت المشاورات إلى تفاهمات حول التهدئة وفتح المعابر في محافظة تعز (جنوب غرب)، بينما أخفقت في التوصل إلى تفاهمات في ملفي الاقتصاد والبنك المركزي ومطار صنعاء.

ويعد ذلك أول اتفاق ملموس بين الحكومة اليمنية والحوثيين خلال النزاع المستمر منذ حوالي 4 سنوات.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى