ناطق الجيش: إيران مستمرة بتهريب الأسلحة للحوثيين عبر ميناء الحديدة والصليف

ناطق الجيش: إيران مستمرة بتهريب الأسلحة للحوثيين عبر ميناء الحديدة والصليف المتحدث باسم الجيش الوطني العميد ركن عبده مجلي

طالب المتحدث باسم الجيش الوطني العميد ركن عبده مجلي مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة بردع إيران عبر إجراءات عقابية بتهمة تعمدها تأجيج الصراع في اليمن ونشر الإرهاب والفوضى عبر تهريب الأسلحة والألغام المحرمة دوليا لمليشيا الحوثي.

واتهم مجلي في تصريحات نقلتها صحيفة «عكاظ» طهران بمواصلة دعم الحوثيين بالأسلحة والصواريخ، لافتا إلى أن قوات الشرعية عثرت خلال الأشهر الماضية على أسلحة وصواريخ إيرانية الصنع في مخازن المليشيات في الجبهات والمنافذ البرية والبحرية.

وأكد "أن نظام الملالي لا يزال يمارس تهريب الأسلحة إلى الحوثيين عبر موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى وبعض مرافئ الصيد على البحر الأحمر".

وقال العميد مجلي "إن من بين تلك الأسلحة الصواريخ الباليستية التي تطلقها المليشيا على المدن السعودية واليمنية والألغام والتوربينات المفخخة ومضادات الدروع والصواريخ الحرارية، مؤكدا أن هذه الأسلحة لم تكن موجودة في مخازن الجيش اليمني قبل الانقلاب".

وأكد أن أسلحة الجيش اليمني كانت روسية أو أمريكية.

وحذر ناطق الجيش "من أن السلاح الإيراني المتدفق على اليمن يشكل خطرا ليس على الأمن القومي اليمني بل على أمن الملاحة الدولية ومصالح الدول العظمى التي لا تزال تقف موقف المتفرج إزاء هذا الخطر الداهم، خصوصا بعد استخدم المليشيا لعدد من القوارب المفخخة ضد السفن التجارية".

وكان تقرير سري للأمم المتحدة كشف أن وحدتي إطلاق صواريخ موجهة مضادة للدبابات عثر عليهما تحالف دعم الشرعية في اليمن، صنعتا في إيران على ما يبدو في 2016 و2017

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى