رئيس سياسية إصلاح تعز: ليس بمقدور أي حزب السيطرة على تعز وممتنون لدعم التحالف

رئيس سياسية إصلاح تعز: ليس بمقدور أي حزب السيطرة على تعز وممتنون لدعم التحالف

 

قال رئيس الدائرة السياسية للتجمع اليمني للإصلاح في تعز /الأستاذ أحمد المقرمي/ إن أية حزب ليس بمقدوره السيطرة على تعز.

وأضاف في حوار مع / موقع الإصلاح نت/  "أن تعز تصدت للمشروع الكهنوتي والانقلاب بكل قواها السياسية والاجتماعية، وما من شك أن جهد الإصلاح كان كبيرا، والذين يريدون شيطنة الإصلاح، فإنهم يرون أنه سيسهل عليهم بعد ذلك تناول الآخرين".

وشدد المقرمي على القوى السياسية المساندة للشرعية إدراك ذلك وألا تنخدع بعض الأطراف السياسية لاستثمار شيطنة الإصلاح مكايدة أو مناكفة، مؤكداً أن الجميع في خندق ومن السذاجة تكرار مواقف سلبية سابقة، دفع الكل ثمنها غاليا.

وأكد المقرمي أن "أعداء الثورة والجيش الوطني والمقاومة من الحوثيين ومن في حكمهم، لا شكّ أنهم موتورون ومنتقمون، ويتحينون الفرص للانتقام".

وقال المقرمي إن تعز تعيش ظرفًا استثنائيًا وتتطلب من الجميع نشاطًا استثنائيًا، سواء من السلطة المحلية، وعلى رأسها المحافظ، أو القوى السياسية.

 وعبر عن أسفه من المناكفات الإعلامية بالمحافظة التي قال إنها لا تسيء للإصلاح فقط، وإنما تسيء بشكل كبير جدا لتعز.

ونفى "المقرمي" سيطرة الحزب على المحافظة، قائلاً "نحن ننفي هذه التهمة جملة وتفصيلا، وكل القوى السياسية والاجتماعية حاضرة في مختلف مفاصل السلطة، وبعضها بحجم أكبر من الإصلاح".

وحول مشاورات السويد وملف تعز فيها قال "المقرمي" إن هناك تجاهل شبه تام لموضوع تعز من المبعوث الأممي جريفيث، وهذا أمر مريب وغريب، مشيراً إلى أن وفد الحكومة كان صوته قويا في موضوع تعز.

وحول  الأمل في أن يتحقق شيء في مشاورات السويد لتعز أو لليمن بشكل عام، ذكر  أن عصابات الحوثي الكهنوتية لم يحدث أن تعاملت بإيجابية وإنسانية مع أي مشاورات أو موقف.

وحول علاقة الإصلاح بالتحالف، قال "المقرمي" إن اليمنيون ممتنون للتحالف العربي لدعمه ومساندته للسلطة الشرعية بهدف استعادة الدولة من عصابات الحوثي والانقلاب، مؤكداً أن الإصلاح حزب سياسي مدني يعمل في إطار السلطة الشرعية.

 وأوضح أن الإصلاح كحزب مساند بكل قوة للشرعية فهو يقدر الدعم والمساندة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن زيارة الأستاذ محمد اليدومي رئيس الهيئة العليا للإصلاح والأستاذ عبد الوهاب الآنسي الأمين العام للإصلاح تأتي في هذا الإطار الذي يهدف إلى تعزيز العلاقات مع الأشقاء والأمل أن تتعزز العلاقة وتتطور بشكل أكبر.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى