عشال: جئنا إلى السويد لتحقيق السلام والحوثيون يسعون لشرعنة الانقلاب وهذا لن يتم

عشال: جئنا إلى السويد لتحقيق السلام والحوثيون يسعون لشرعنة الانقلاب وهذا لن يتم

أكد عضو الوفد الحكومي في المشاورات اليمنية بالسويد النائب/علي عشال/، أن الوفد يتعامل مع جميع القضايا المطروحة بإيجابية، وجاء لتحقيق انفراجات حقيقة في الملف الإنساني ورفع المعاناة عن الشعب اليمني.

وقال عشال في تصريح مصور تابعه محرر "الصحوة نت"، قال "نحن نعتقد أن المليشيات الحوثية لاتزال تريد من خلال أي تسوية أن تشرعن للوضع الحالي، أو تمرر مشروع الانقلاب من خلال اتفاقات سياسية، وهذا بالقطع مستحيل لان ذلك يرفضه واقعنا في اليمن،  الذي يحقق فيه اليوم انتصارات على مستوى العمل العسكري، وتحرير الحديدة قاب قوسين أو ادنى من ان تكون تحت هيمنة سلطة الدولة  الشرعية.

وأشار عشال إلى وضعية الحكومة والشرعية التي تسمح الدخول في السلام وهي أكثر قوة وعزيمة لتجاوز الاخفاقات التي حصلت في المراحل السابقة.

وقال "الوفد الحكومي سيظل موجود في مشاورات السويد"، مشيراً إلى أن بقاء الوفد الحكومي مرهون بالمدة الزمنية التي تحدث عنها المبعوث الأممي والتي لا تتجاوز أسبوع في التعاطي مع الملفات المطروحة.

وتابع عشال: بدانا بملف القضايا الإنسانية وننتظر أن نسجل فيه تقدماً حقيقياً، حتى ننتقل إلى ملفات قادمة لنا روية فيها ومرونة التعاطي مع الكثير فيها.

وذكر النائب عشال أن الوفد الحكومي لا يريد أن يصيب الشعب اليمني بخيبة أمل، مؤكداً أن الوفد حريص على تحقيق انفراج حقيقي للوضع الإنساني.

 

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى