الربيعة: نرفض استغلال الوضع الإنساني في اليمن لتحقيق مكاسب سياسية أو عسكرية

الربيعة: نرفض استغلال الوضع الإنساني في اليمن لتحقيق مكاسب سياسية أو عسكرية

أكد المشرف العام لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية  الدكتور عبدالله الربيعة أن المملكة العربية السعودية ودول تحالف دعم الشرعية في اليمن ترفض أي استغلال للوضع الإنساني في اليمن لتحقيق أي مكاسب سياسية أو عسكرية أو أي أهداف أخرى.

وجدد الربيعة دعم دول التحالف لتسهيل دخول المساعدات الإنسانية بما في ذلك فتح ميناء جازان والمعابر البرية حرصًا على أبناء الشعب اليمني كافة، وتطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بوضع حد أمام الانتهاكات الحوثية تجاه المساعدات الإنسانية بما في ذلك مراقبة موارد ميناء الحديدة وضمان وصولها لصالح الشعب اليمني من خلال البنك المركزي في عدن.

وأعرب الربيعة عن أمله أن تقوم الأمم المتحدة بالتعاون مع مركز الملك سلمان للإغاثة والمؤسسات العلمية الحيادية المختصة بدراسة الاحتياج الإنساني في اليمن وفق المعايير العلمية المتعارف عليها دون أي تأثير أو تسييس.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده معاليه اليوم بمقر المركز في الرياض مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك، بحضور ممثلي وسائل الإعلام المختلفة.

وأشار الدكتور الربيعة إلى تفاعل المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة مع ما صدر عن الأمم المتحدة مؤخرًا من تقارير حول مخاوف تفاقم الاحتياج الغذائي والتغذية، وبادرتا بتقديم مبلغ 500 مليون دولار أمريكي مناصفة بين البلدين لسد هذه الفجوة ولتغطية احتياجات 13 مليون يمني خلال الأشهر القادمة.

من جهته أكد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك العمل على تحسين حياة الكثير من أبناء الشعب اليمني وإيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية للمحتاجين، حيث تم استقبال 930 مليون دولار أمريكي في صندوق دعم اليمن مقدمة من المملكة والإمارات.

وقال إن 6 ملايين يمني حصلوا على مساعدات إنسانية بفضل الدعم المقدم من المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان للإغاثة الأمر الذي أسهم في توفير الغذاء ومياه الشرب للمحتاجين.

وعن الوضع في مدينة الحديدة أفاد لوكوك أن الأمم المتحدة تأمل بأن يكون لها دور في ميناء الحديدة باتفاق الأطراف كافة لتحسين حياة المتضررين هناك.

وقدم لوكوك خالص شكره وتقديره للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت وغيرها من الدول والمنظمات الدولية لدورها الكبير في مساندة العمل الإنساني باليمن.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى