أمانة العاصمة تحتفي بذكرى الاستقلال وتأكيدات على استمرار النضال الوطني

أمانة العاصمة تحتفي بذكرى الاستقلال وتأكيدات على استمرار النضال الوطني

أقامت السلطة المحلية بأمانة العاصمة ،اليوم الاحد، حفلاً خطابياً وفنياً احتفاءً بالذكرى الـ 51 لعيد الاستقلال وجلاء المستعمر البريطاني من جنوب الوطن.

وفي الحفل الذي أقيم بقاعة الشهيد القردعي بجامعة اقليم سبأ، القى وزير الدولة أمين العاصمة اللواء عبدالغني حفظ الله جميل كلمة رفع في مستهلها التهاني والتبريكات للقيادة السياسية ممثلة بالرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة ونائبه الفريق علي محسن صالح ودولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بهذه المناسبة الغالية على قلوب اليمنيين الاحرار.

وقال وزير الدولة امين العاصمة "إن هذه الذكرى تذكرنا بنضالات آبائنا ضد المستبد الداخلي والمستعمر الخارجي والتي توجت في انتصار الثورات المباركة 26سبتمبر و14 اكتوبر و30 نوفمبر المجيد، واننا اليوم يعود النضال نفسه من جديد في معركة العزة والكرامة ضد المستبد الداخلي والمستعمر الخارجي وفي جبهات العزة والكرامة يخوضون الملاحم احرار اليمن ضد مليشيات الانقلاب الكهنوتي وبدعم ومساندة من الاشقاء في التحالف العربي.

واضاف اللواء جميل " كما انتصر آباؤنا سننتصر نحن ضد مليشيا الانقلاب الكهنوتي المستبد الداخلي ودعميه من المستعمر الخارجي الايراني وغيره وسنصنع تاريخا جديدا ليمن اتحادي جديد من ستة اقاليم يحقق العدالة لكل اليمنيين".

وأكد أن الحكومة الشرعية دعاة سلام والحرب هذه فرضت على الشعب اليمني من قبل المليشيا الانقلابية، مؤكداً على ضرورة تحقيق السلام الذي يعيد الدولة التي اسقطها الانقلاب والجمهورية التي تأمر عليها الكهنوت، سلام يحفظ للناس ارواحهم واعراضهم وكرامتهم وممتلكاتهم، وذلك لا يتحقق الا وفق المرجعيات الثلاث المعترف بها دوليا.


من جانبه استعرض المناضل السبتمبري اللواء احمد قرحش في كلمته عن مناضلي الثورة، مراحل النضال التي خاضها الرعيل الاول من مناضلي الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر التي مثلت الخلاص من الاستبداد الامامي والمستعمر البريطاني، مؤكداً ان رحيل المستعمر البريطاني جاء نتيجة لثورة مباركة وحدت اليمنيين بعد أن حاول المستعمر تشتيت وتمزيق جنوب الوطن تحت مسميات وكيانات مختلفة باءت بالفشل وانتصرت ارادة الشعب اليمني.

و اشارت رضية النجار في كلمتها عن المرأة اليمنية إلى أدوار المرأة النضالي في مختلف مراحل النضال الوطني لثورات سبتمبر واكتوبر ونوفمبر.. لافتة الى ما تعانيه المرأة اليمنية اليوم من مرارة العيش وأوضاع مأساوية في مخيمات النزوح جراء انقلاب مليشيا الحوثي على الشرعية والجمهورية والحرب التي فرضتها على الشعب واجبار الاف الاسر على النزوح وتهجير الالاف ايضا..

وناشدت رضية النجاز باسم نساء اليمن القيادة السياسية والجيش الوطني الى الاستمرار في استكمال تحرير باقي المحافظات وإنهاء الانقلاب إلى غير رجعة من اجل انهاء معاناة المرأة اليمنية وكل اليمنيين وعدم الالتفات الى دعوات السلام الخادع والايقاف الهدن المفخخة التي تهدف الى اطالة امد الحرب وتمكين المليشيا من استرداد انفاسها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى