الفريق محسن: لا مجال في اليمن لولاية الفقيه.. وأبناء الجنوب أجبروا الطغاة على الرحيل

الفريق محسن: لا مجال في اليمن لولاية الفقيه.. وأبناء الجنوب أجبروا الطغاة على الرحيل

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح أنه لا مجال في اليمن لولاية الفقيه ولا لاستنساخ حزب الله، وأن مليشيا الحوثي ليس لها مشروع سياسي، ولا تؤمن بالدستور والقانون ولا بالتداول السلمي للسلطة.

كما أكد في كلمته في حفل نظمته السلطة المحلية بمارب، برعاية رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، بمناسبة الذكرى الـ 51 لجلاء المحتل البريطاني من جنوب الوطن، أن الشرعية بقياد الرئيس هادي مع السلام العادل القائم على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، والقرار الأممي 2216، وأنها لن تقبل بانتقاص أحد المرجعيات  أو تجاوزها، وأنها مع أي مبادرة سلام بما يحقق انهاء الانقلاب واستعادة الدولة.

وقال إن التضحيات التي قدمها الشهداء في جنوب الوطن أخضعوا كل ارادة الطغاة، وأجبروهم على الرحيل وأن تلك التضحيات توجت بالنصر والاستقلال.

ودعا نائب الرئيس أبناء اليمن للوقف صفا واحدا ضد مليشيا الحوثي الايرانية الطائفية  التي دمرت اليمن وبنيتها التحتية والنسيج الاجتماعي وهويته بسببها الانقلاب المدعوم من إيران، مشيرا إلى أن حكم المليشيات بات في حكم المنتهي وأنه عما قريب سيتم استكمال تحرير باقي المناطق.

وأشار نائب رئيس الجمهورية إلى أن إيران تزود المليشيات بالصواريخ والقنابل لاستهداف الأشقاء وتهديد الملاحة الدولية، معربا عن شكره لدول التحالف العربي بقيادة السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لوقفهم مع الشعب اليمني وشرعيته اقتصادياً وسياسياً واغاثياً.

 وأضاف أن الحكومة تعمل في العاصمة المؤقتة عدن، على تحسين الاقتصاد والحفاظ على العملة الوطنية وتحسين مستوى الخدمات وتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة، مشيرا إلى أنها تقدم جهودا كبيرة في التخفيف من الأزمة وخفض الأسعار.

 

 

    وعبر نائب الرئيس عن شكره للقيادات التربوية والأكاديمية والوجهاء والمشايخ والمرأة اليمنية لموقفهم ضد خرافات المليشيات وملازمها، داعيا إلى مكافحة تلك الملازم وتحصين الأجيال منها والمحافظة على المناهج الوطنية.

من جهته تحدث محافظ محافظة مارب الشيخ اللواء سلطان العرادة إن أعيادنا الوطنية هي ثقافتنا وهويتنا وعناوين فخر أمتنا اليمنية، ففي ثورة 26 سبتمبر دحر شعبنا الإمامة وكسر شوكتها، وفي 14 أكتوبر اندلع الكفاح المسلح في جنوب الوطن نتج عنه الذكرى التي نحتفل بها اليوم ونتفيأ ظلالها شعبنا اليمني.

وجدد المحافظ العرادة العهد باسم محافظات إقليم سبأ بمواصلة النضال لاستعادة الدولة مع كل الاحرار من أبناء الشعب تحت قيادة الرئيس هادي، مؤكدا أن الشعب اليمني سينتصر على فلول الامامة ونسختها المدجنة بالمدخلات الايرانية التي تسعى للتوسع والتمدد في المنطقة.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى