نقابة الصحفيين:الحوثيون يمارسون التعذيب لإرغام صحفيين على الاعتراف بتهمة باطلة

نقابة الصحفيين:الحوثيون يمارسون التعذيب لإرغام صحفيين على الاعتراف بتهمة باطلة

قالت نقابة الصحفيين اليمنيين إن المليشيات الانقلابية  تهدف من خلال الاعتداء على الصحفيين المختطفين في سجونها إلى إرغامهم على الاعتراف بتهم مطاطية من بينها الخيانة العظمى والتي تصل عقوبتها إلى الإعدام".

وأتهم عضو مجلس النقابة  نبيل الأسيدي ، في تصريحات نقلتها صحيفة "عكاظ" ميلشيات الحوثي بمحاولة شرعنة عمليات الاختطاف والاعتقال والإخفاء القسري والتعذيب الذي تعرض له الصحفيون خلال الفترة الطويلة الماضية.

وأضاف أن نقابة الصحفيين تعمل منذ أربعة أعوام على وضع حدا لتلك الجرائم القائمة على التمادي في القمع والعنف والاختطاف" مشيراً أن ما يحدث يعتبر "انتهاكا واضحا للقانون الدولي الخاص بالحريات الصحفية وضربا بعرض الحائط بأي التزامات أخلاقية وإنسانية".

ودانت نقابة الصحفيين اليمنيين الممارسات والانتهاكات الحوثية البشعة التي تعرض لها 4 صحفيين الأحد الماضي، حيث تعرضوا للتعذيب والضرب بعد تجريدهم من ملابسهم وتركهم على قارعة الطريق في منتصف الليل ما أدى إلى دخول أحدهم في نوبة إغماء.

وكانت مليشيات الحوثي قد اعتدت الاثنين  الماضي، على عدد من الصحفيين المختطفين بالعاصمة صنعاء، بالضرب المبرح وتجريدهم من الملابس ووضعهم في البرد لثلاث ساعات متتالية، بعد رفضهم الاعتراف أمام النيابة الحوثية بتهم باطلة نسبت إليهم.

وناشدت أمهات المختطفين الأمم المتحدة ومبعوثها وكل جهودهم الحثيثة الحالية ومساعيهم الإنسانية، إنقاذ الصحفيين المختطفين قبل البدء بأي مشاورات بين الأطراف اليمنية.

وحملت الرابطة جماعة الحوثي المسلحة حياة وسلامة جميع الصحفيين المختطفين والمخفيين قسراً داخل سجونها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى