نائب الرئيس:سنتعامل بإيجابية مع خيارات السلام المستند على المرجعيات لإنهاء الانقلاب

نائب الرئيس:سنتعامل بإيجابية مع خيارات السلام المستند على المرجعيات لإنهاء الانقلاب

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح على تعاطي الشرعية بقيادة رئيس الجمهورية بإيجابية مع خيارات السلام الدائم المستند على المرجعيات الثلاث وبما يؤدي إلى استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

وأشار نائب الرئيس في لقاء اليوم مع وزير الخارجية خالد اليماني، إلى الجولات التي خاضتها الشرعية في سبيل إحلال السلام الدائم المستند على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي ٢٢١٦ والضامنة لأمن اليمن وسلام المنطقة.

واستمع نائب الرئيس إلى نتائج زيارات وزير الخارجية والجهود المبذولة في تفعيل دور البعثات الدبلوماسية، منوهاً إلى ضرورة مضاعفة الجهود وإيصال صوت المواطن اليمني الذي يتجرع الويلات بفعل انقلاب ميليشيا الحوثي ورفضها فرص السلام المختلفة.

وأشاد نائب رئيس الجمهورية بدور ودعم الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وبإسناد كبير من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والإغاثية والعسكرية.

من جانبه عرض وزير الخارجية جملة من القضايا والموضوعات المرتبطة بوزارة الخارجية والمساعي المبذولة لإحلال السلام واستعادة الشرعية ترجمة لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى