وزارة حقوق الانسان: الحوثيون يستخدمون المدنيين بالحديدة دروعا بشرية

وزارة حقوق الانسان: الحوثيون يستخدمون المدنيين بالحديدة دروعا بشرية

أدانت وزارة حقوق الإنسان، ممارسات وجرائم "مليشيا الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران"، بحق المدنيين في مدينة الحديدة، واستخدامها للأهالي دروعا بشرية.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة حقوق الإنسان، نشرته وكالة سبأ اليمنية الرسمية.

وقال البيان "إن قيام مليشيا الحوثي بالتمركز على أسطح منازل المواطنين، واستخدام المستشفيات والمدارس ودور العبادة مراكزًا وثكنات لأعمالهم العسكرية، يعد جريمة حرب وانتهاكًا صارخًا للقانون الإنساني الدولي، والقانون الدولي لحقوق الإنسان واتفاقيات جنيف الأربع".

وأكد البيان أن "الوزارة تقوم بمتابعة وتوثيق الانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي وقيامها بزج الأطفال بالقوة إلى جبهات القتال واستخدامهم وقودًا لحربها".

واستغرب الصمت الطويل وتخاذل مكتب المفوضية السامية لحقوق الانسان عن إدانة هذه التصرفات والجرائم المرتكبة من المليشيا.

وشدد على التزام الحكومة واحترامها القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان.

وحملت الوزارة، مليشيا الحوثي مسؤولية سلامة وأمن المدنيين في المدينة وتعريض حياتهم للخطر، وجددت تأكيد الحكومة في اتخاذها جميع الاحتياطات والتدابير اللازمة من قبلها لتجنب إصابة المدنيين بما فيها فتح طريق الجهة الشمالية – طريق الشام.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى