المليشيات تشدد الرقابة على قيادات بارزة بالجماعة خشية انشقاقها والتحاقها بالشرعية

المليشيات تشدد الرقابة على قيادات بارزة بالجماعة خشية انشقاقها والتحاقها بالشرعية

أفادت مصادر مطلعة في صنعاء بأن الميليشيات الحوثية فرضت رقابة مشددة على أعضاء حكومتها الانقلابية غير المعترف بها دوليا، وعلى عدد من كبار القيادات الخاضعين لها خشية إفلاتهم والتحاقهم بمعسكر الشرعية.

وكان وزير اعلام الجماعة قد انشق عنها، إلى الرياض، ومن المقرر أن يجري اليوم مؤتمرا صحافيا في مقر السفارة اليمنية بالرياض يكشف فيه عن كواليس انشقاقه عن الجماعة والأسباب التي دفعته إلى هذا القرار بعد أربع سنوات قضاها في صف الانقلاب على الشرعية.

ورجحت المصادر التي تحدثت لـ" الشرق الاوسط" أن عددا آخر من الوزراء الحوثيين مهيأ للانشقاق في الأيام المقبلة من بينهم شرف القليصي المعين وزيرا لأوقاف الانقلاب إضافة إلى اثنين من الوزراء الجنوبيين الخاضعين للجماعة إلى جانب قادة عسكريين ومسؤولين محليين.

وذكر شهود في العاصمة صنعاء أن الجماعة الحوثية بدأت منذ يومين فرض رقابة مشددة على تحركات القيادات الحزبية الخاضعين لها، ومن ضمنهم قيادات في حزب «المؤتمر الشعبي» إثر تبينها فرار وزير إعلامها والمتحدث باسم حكومتها الانقلابية عبد السلام جابر.

وأكد الشهود أن الميليشيات دفعت بالمزيد من عناصرها في محيط منازل هذه القيادات ومن ضمنهم وزراء في حكومة الانقلاب يتصدرهم وزير خارجية الجماعة هشام شرف.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى