الأمم المتحدة: 4 آلاف أسرة أجبرت على النزوح من الحديدة ومخاوف بشأن 900 محتجز

الأمم المتحدة: 4 آلاف أسرة أجبرت على النزوح من الحديدة ومخاوف بشأن 900 محتجز

أعربت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت عن غضبها إزاء ما وصفته بـ"الخسائر غير المعقولة" نتيجة تصاعد الأعمال القتالية في الحديدة، والتي استهدفت سكان "خائفين للغاية من الجوع" في اليمن، حد قولها.

وحثت باشيليت، في بيان صحفي، الجميع في اليمن على اتخاذ خطوات فورية لإنهاء معاناة المدنيين في اليمن.

وقال البيان "مع استمرار الاشتباكات العنيفة في الشوارع واستخدام قذائف الهاون، تأكد للمكتب مقتل ما لا يقل عن  23 مدنيا في مدينة الحديدة منذ 24 أكتوبر/تشرين الأول، لكن الخسائر الحقيقية قد تكون أعلى من ذلك بكثير".

وأضاف التقرير، أن الاقتتال أجبر 445 ألف شخص على النزوح داخليا من المدينة منذ أوائل شهر يونيو/حزيران.

وأعرب مكتب حقوق الإنسان عن مخاوفه بشأن مصير 900 محتجز في السجن المركزي ومرافق الاحتجاز  في الحديدة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى