محافظ الحديدة ينفي وجود أي توجه لإيقاف معركة التحرير ويصفها بـ "المعركة الفاصلة"

محافظ الحديدة ينفي وجود أي توجه لإيقاف معركة التحرير  ويصفها بـ "المعركة الفاصلة" الحديدة

نفى محافظ الحديدة الحسن طاهر، وجود أي توجه لإيقاف العملية العسكرية الجارية في الحديدة، واصفا إياها بـ«المعركة الفاصلة» لإنهاء الانقلاب ووقف الانتهاكات وحرب الإبادة التي يتعرض لها المدنيون.

وقال طاهر في تصريحات نقلتها صحيفة "عكاظ" إنه  لا تراجع عن تحرير الحديدة، لافتا "أن الرئيس هادي أصدر القرار ببدء العملية ولا وجود لأي توجيهات بإيقافها وهي مستمرة وتقترب من تحرير كامل مدينة الحديدة ومينائها.

وأضاف "أن المعارك من الجهة الجنوبية تدور حول الجامعة، فيما أصبحت المطاحن تحت السيطرة، وفي الشمال هناك معارك تدور في جوار مدينة الصالح، ونعمل من أجل الحفاظ على المدنيين"

وأكد أن تحويل المدنيين إلى دروع بشرية ونشر الألغام من أكبر العوائق التي تواجه قوات الجيش الوطني، لكنه يتخطاها ويقدم التضحيات للحفاظ على المدنيين، وندد بقطع المليشيات الخدمات عن المدنيين وتحويل المستشفيات إلى ثكنات عسكرية.

وأفصح المحافظ عن خطط إنسانية وإغاثية تواكب العملية العسكرية في مختلف الأحياء التي يجري تحريرها مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية، والهلال الأحمر الإماراتي، مؤكدا أنه سيتم توفير المواد الغذائية والفرق الطبية.

وحول الاستعدادات الحكومية والأمنية قال طاهر، إن من بين خططنا تشغيل ميناء الحديدة من اليوم الثاني لتحريره، واستقبال البضائع التجارية وسفن الإغاثة وتفعيل المؤسسات وفرض الأمن والاستقرار وسلطة الدولة بالتعاون دول التحالف.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى