خبير:الحرب الاقتصادية بدأت فعلياً بين الحكومة والحوثي بدليل تغير اسعار الصرف

خبير:الحرب الاقتصادية بدأت فعلياً بين الحكومة والحوثي بدليل تغير اسعار الصرف نصر

قال رئيس مركز الإعلام الاقتصادي مصطفى نصر إن الحرب الاقتصادية بين الحكومة والحوثيين بدأت فعليا، بدليل انها المرة الاولى التي تبدأ فيها تغييرات سعر صرف الريال مقابل الدولار من عدن وليست من صنعاء".

وأضاف في منشور بصفحته على فيسبوك "تتخذ الحكومة والبنك المركزي في عدن قرارات تعطي انطباع انها فعلا صاحبة قرار مؤثر في الشأن الاقتصادي، بعد أن كانت محدودة التأثير في متغيرات الاقتصاد، لكن الى أي مدى هي قادرة على تنفيذ ذلك على الأرض".

وتساءل مصطفى، هل سيستمر الدعم من التحالف سواء بالنقد الاجنبي والإسناد على الارض في تنفيذ القرارات؟ وهل ستقف جماعة الحوثي مكتوفة اليدين وهي ما زالت تمتلك جزء مهم ومؤثر من اقتصاد البلد؟

ودعا رئيس مركز الإعلام الاقتصادي الى مراعاة الظروف المعيشية للمواطنين ومصلحة المجتمع في الحرب الاقتصادية التي بدأت فعليا.

وخلال الأيام الماضية شهد الريال تحسنا كبيرا بعد سلسلة من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الشرعية في عدن، ومن ضمنها تأمين الدولار للتجار لشراء المواد الغذائية بسعر 570 للدولار الواحد.

وكانت العملة الوطنية شهدت هبوطاً حاداً في سبتمبر الماضي ووصل سعر الدولار إلى مستوى قياسي.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى