روسيا: انقلاب الحوثيين عرقل مشاريع استراتيجية مشتركة بين صنعاء وموسكو

روسيا: انقلاب الحوثيين عرقل مشاريع استراتيجية مشتركة بين صنعاء وموسكو

 قالت روسيا الاتحادية إن انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة الشرعية عرقل التعاون المشترك بين موسكو وصنعاء.

وأشاد السفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين بعمق العلاقات بين البلدين .. مؤكدا موقف بلاده الداعم للحكومة الشرعية والشعب اليمني لاستعادة الدولة والاستقرار.

ونقلت وكالة "سبأ" عن السفير قوله " إن التعاون بين البلدين أثمر عن تنفيذ العديد من المشاريع الاستراتيجية في اليمن، منها أنشاء محطات كهربائية، وموانئ، ومطارات، وأنابيب النفط، ومصانع للأسماك ومواد البناء، كما أن الجيش اليمني مزود بـ 90 بالمئة بالأسلحة الروسية، وكانت اغلب المساعدات تقدم مجانا لليمن، إضافة الى ان روسيا شطبت 6.4 مليار دولار من ديون اليمن من قبل روسيا، وأن أكثر من 50 ألف من الخبراء اليمنيين تخرجوا من جامعات روسية.

وعبر عن تقدير الشعب الروسي للشعب اليمني، وقال "ان الروس يحضون باحترام وتقدير من قبل الشعب اليمني، فكلا الشعبين مرا بالصعوبات العديدة في مختلف المراحل التاريخية".

ولفت السفير الروسي الى انه وخلال الأعوام الماضية كانت روسيا تدعم اليمن في المجال الإنساني والسياسي، وبعد أحداث 2011 كانت إحدى الدول الراعية للعملية السياسية في اليمن وضامنًا للانتقال السلمي للسلطة وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

وأضاف:" تؤيد روسيا بالكامل جهود الرئيس هادي في تنفيذ هذه المبادرة، و نشدد في دعمنا لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني السريع، اعتقد ان الرئيس هادي شخصيا لعب دورا مهما في إجراء مؤتمر الحوار الوطني وتحديد مخرجاته" .

وأضاف "الانقلاب اليمن تسبب في عرقلة خطط التعاون الفني والعلمي بين اليمن وروسيا، والتي كان قد اتفق عليها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارة الرئيس هادي موسكو في 2013، والتي نتج عنها تفعيل عمل اللجنة اليمنية -الروسية للتعاون التقني والعلمي، لكن للأسف الحرب أوقفت هذه الخطط.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى