((جهاد)).. مجلة حوثية متخصصة بتفخيخ عقول الأطفال

((جهاد)).. مجلة حوثية متخصصة بتفخيخ عقول الأطفال

لم تكتف مليشيا الحوثي الانقلابية بتجنيد آلاف الأطفال والزج بهم في جبهات قتالها، بل عمدت إلى استهداف من تبقى منهم في منازلهم عبر برامج مسمومة.

وكشفت مصادر مطلعة لموقع "الصحوة نت" أن مليشيا الحوثي الانقلابية أصدرت مؤخراً مجلة أطلقت عليها اسم "جهاد" متخصصة بحبك قصص للأطفال وغسل أدمغتهم.

وذكرت المصادر أن المجلة تصدرها ما تسمى "مؤسسة الإمام الهادي الثقافية"، وتديرها قيادات حوثية متخصصة ببرامج مفخخة لعقول الأطفال.

وتحتوى المجلة التي تصدر بشكل دوري على رسومات كاريكاتورية تحرض على العنف وتدعو الأطفال للانخراط في جبهات القتال.

وتداول ناشطون يمنيون  صوراً ورسومات لبعض محتوى "المجلة" محذرين من خطر مثل هذه الأفكار على مستقبل الأجيال.


وتعليقاً على هذه الرسومات ، ذكر وزير الإعلام اليمني أن هناك
مساعي حوثية  لمسخ هوية اليمنيين وغسل أدمغة وعقول الأطفال.

وقال "الإرياني" في تغريدة له على تويتر "إن هذه المساعي لا تقتصر على العبث بالمناهج الدراسية وترديد شعاراتها الطائفية في المدارس بل تعدتها لإصدار عدد من مجلات الأطفال الموجهة سياسيا وذات مضامين طائفية تحرض الأطفال على العنف والإرهاب والقتال معهم".

وكانت منظمات محلية ودولية قد حذرت من خطر استمرار مليشيا الحوثي في استهداف الأطفال والزج بالآلاف منهم في جبهات القتال وتفخيخ عقول من تبقى منهم في منازلهم عبر مناهج ذات طابع طائفي وتحريضي.

وفي سياق متصل.. أفادت مصادر تربوية أن مليشيات الحوثي بدأت بتدريس كتب طائفية خاصة بها في عموم المدارس المنتشرة بمناطق سيطرتها.

المصادر ذكرت أن مليشيات الحوثي بدأت فعلياً بتدريس عدد من المناهج الطائفية لطلاب جميع المستويات في جميع المدارس الحكومية، وتعتمد بدرجة أساسية على المدرسين الذين وضعتهم الجماعة تحت مسمى "المتطوعين"، الذين يقومون بنفث سموهم في عقول طلاب المدارس.

يشار إلى أن مليشيا الحوثي وعقب استكمال انقلابها على مؤسسات الدولة في مطلع العام 2015 دفعت بيحيى الحوثي شقيق زعيم جماعتها لتولي منصب وزير التربية لتبدأ مسيرتها الظلامية بحق جيل هذا العصر وطمس الهوية الوطنية من المناهج التعليمية.

 
| الصحوة نت

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى