إصلاح السويري والريضة وديار آل قصير بحضرموت يحتفل بذكرى التأسيس وأعياد الثورة

إصلاح السويري والريضة وديار آل قصير بحضرموت يحتفل بذكرى التأسيس وأعياد الثورة

نظم التجمع اليمني للإصلاح بالسويري والريضة وديار آل قصير، بمديرية تريم بمحافظة حضرموت، احتفالية بمناسبة الذكرى الـ 28 للتأسيس وأعياد الثورة اليمنية 26 من سبتمبر و14 أكتوبر.

وفي الاحتفالية التي حضرها حشد من أعضاء وأنصار حزب الإصلاح، هنأ المهندس عوض سالم علوان، عضو المجلس المحلي بمديرية تريم الحاضرين وأعضاء ومناصري التجمع اليمني للإصلاح وكافة الشعب اليمني بمناسبة الذكرى الثامنة والعشرون لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح.

 

وقال "تأتي هذه الذكرى تزامنا مع ذكرى الهجرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام، حيث أن هذه الرحلة الخالدة في التاريخ، أتت لمعالجة ظاهرة العنف مما أدى ذلك إصلاح القيم لمواجهة عواصف الجهل واحداث تحولات كبيرة في حياة البشرية.

وأوضح أن هذه الذكرى تأتي تزامنا مع أعياد ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر التي قضت على الطائفية والتحرر من الطغيان.

وأشار إلى أن الذكرى تأتي والشعب اليمني يدافع على هويته العربية والاسلامية وتاريخه وقيمه الوطنية التي ضحى وقدم الكثير من الشهداء.



من جانبه تحدث القيادي بالحزب والأمين العام للمجلس المحلي بمديرية تريم، المهندس محمد عوض عبيد هادي، كلمة الاصلاح بوادي حضرموت.

وذكر هادي أن موقف التجمع اليمني للإصلاح من الأحداث الجارية، بأنه موقف واضح لا لبس فيه، وقوفه مع الشرعية حتى يتسنى التخلص من الانقلاب التي تقوده مليشيات الحوثي.

وطالب القيادة السياسية والحكومة ودول مجلس التعاون الخليجي بوضع الحلول والمعالجات المناسبة لوقف التدهور الاقتصادي وتدهور العملة وغلاء الأسعار.

واقترح عمل لجنة للبحث والمتابعة لملف المختطفين سواء في سجون الانقلابيين او في سجون المليشيات الأخرى.

ودعا الحكومة إلى متابعة حالة الانفلات الأمني والاغتيالات التي تتم في العاصمة الاقتصادية عدن وكافة أرجاء الوطن لكثير من قيادات وأعضاء التجمع اليمني للإصلاح، والعمل على ضبط الجناة.

وحث المنظمات الإنسانية المحلية والدولية إلى متابعة وكشف الأيادي التي تقف خلف هذا وتقديمها للعدالة.

وأعلن تضامن قيادة التجمع اليمني للإصلاح فرع وادي حضرموت مع المطالب الحقوقية التي دعا إليها وكيل محافظة حضرموت لشئون الوادي والصحراء الأستاذ عصام بن حبريش الكثيري في سبيل تعزيز الأمن والاستقرار.

وقدم المهندس في نهاية كلمته قصيدة شعرية نالت استحسان واعجاب الحاضرين.

وتخلل الاحتفالية وصلا فنية قدمها منشدي الإصلاح، إضافة إلى قصيدة شعرية أخرى قدمها الأستاذ الفاضل صالح بن قفله قصيدة شعرية.

حضر الفعالية عاقل حي السويري الأستاذ طالب عمر بن شملان والأستاذ أحمد محمد حديجان والمقدم عدنان بن شملان وجمع غفير من أعضاء ومناصري ومحبي التجمع اليمني للإصلاح.


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى