ممثل السويد لدى اليمن وناطق التحالف يزوران مركز إعادة تأهيل الأطفال المجندين بمأرب

ممثل السويد لدى اليمن وناطق التحالف يزوران مركز إعادة تأهيل الأطفال المجندين بمأرب

أبدى ممثل دولة السويد لدى اليمن بيتر سيمنبي إعجابه برسالة مركز إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن، لأنها تهتم بالأطفال المتأثرين بالحرب بطريق مباشرة وتعمل على تغيير نظرتهم للمستقبل.

 

جاء ذلك خلال زيارته للمركز اليوم الأربعاء في مدينة مأرب بمعية الناطق الرسمي للتحالف العربي العقيد تركي المالكي, مشيراً إلى أن الزيارة تركت لديه انطباعاً جيداً، وخبرة اكتسبها من خلال حديثه مع الأطفال المجندين والمتأثرين وعن أهمية التأهيل النفسي والاجتماعي لهم وإعادتهم إلى حياتهم الطبيعية.

 

وأشار بيتر سيمنبي إلى أن معايشة أطفال الحرب يجعلنا نفكر أكثر بإنهاء الحرب في اليمن, والخروج إلى حل سياسي.

 

ويعمل مركز سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية  على إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحر ب عبر شريكه المحلي مؤسسة وثاق للتوجه المدني.

 

واستمع ممثل السويد لدى اليمن إلى شرح مفصل من إدارة المركز عن كيفية تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين, وكيف تكون حالتهم النفسية قبل وبعد التأهيل.

 

وينفذ المركز المرحلة السابعة والثامنة من المشروع والتي تستهدف إعادة تأهيل 80 طفلاً.

 

الجدير ذكره أنه تم تأهيل 241 طفلا مجنداً ومتأثراً بالحرب من عدة محافظات يمنية في المراحل السابقة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى