فيرغسون وقصة الاعتداء على بيكهام

فيرغسون وقصة الاعتداء على بيكهام

عاد المدرب التاريخي لنادي مانشستر يونايتد السير أليكس فيرغسون إلى حادثة أثارت الكثير من الجدل في عام 2003 وتسببت في رحيل نجم الفريق الأول ديفيد بيكهام إلى ريال مدريد.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن فيرغسون تحدث في مذكراته عن أزمته مع بيكهام، وقال إن اللاعب بدا في تلك الفترة مشغولا بالشائعات التي تحدثت عن اهتمام نادي ريال مدريد به.

وأوضح فيرغسون أنه كان غير راض على المستوى الذي قدمه بيكهام في تلك الفترة، خاصة بعد إقصاء الفريق في فبراير/شباط 2003 من كأس الاتحاد الإنجليزي.

وأشار إلى أنه كان بالقرب من بيكهام فأخذ حذاء كان في الموقع ورماه باتجاه اللاعب الذي أصيب فوق عينه اليسرى.

وحاول بيكهام الرد على هجوم مدربه، ولكن اللاعبين الآخرين تدخلوا ومنعوه من ذلك، وقال فيرغسون إنه طالب لاعبه بالجلوس ووجه إليه كلمات حاسمة بشأن ضرورة التركيز مع مانشستر يونايتد.

وقال فيرغسون إنه طلب من إدارة نادي الشياطين الحمر التخلي عن بيكهام الذي تدرج في صفوف النادي منذ عام 1991، وأكد حينها أنه يؤمن بأن اللاعب الذي يشعر بأنه أعلى من النادي عليه الرحيل.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى