كلوب بعد خسارة ليفربول أمام نابولي: يجب أن نلوم أنفسنا

كلوب بعد خسارة ليفربول أمام نابولي: يجب أن نلوم أنفسنا

حقق فريق نابولي الإيطالي فوزا ثمينا، في دوري أبطال أوروبا، على فريق ليفربول الانجليزي بهدف لصفر سجله، لورينزو أنسين، في الدقائق الأخيرة من المباراة.

وسجل نجم برشلونة، ليونيل ميسي، هدفين في ملعب ويمبلي ليقود فريقه إلى فوز عريض على توتنهام بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وسيطر نابولي على مجريات المباراة خاصة في الشوط الثاني ولم يترك فرصة واحدة لزملاء محمد صلاح، الذين كانوا دون مستواهم المعهود، إذ لم يتمكنوا من تهديد مرمى ديفيد أوسبينا طوال المباراة.

وأهدر هداف نابولي أنسين فرصتين قبل أن يخطف هدف الفوز في الوقت بدل الضائع، ويمنح فريقه نقاط المبارة كاملة.

وتحمل مدرب ليفربول، يورغن كلوب، مسؤولية الهزيمة، قائلا "لن نلوم إلا أنفسنا على النتيجة"، مشير إلى خطأ في التغطية الدفاعية كلف فريقه هزيمة أمام فريق إيطالي أثبت جدارته وأحقيته بالفوز.

وأوضح كارلو أنتشيلوتي، مدرب نابولي، أن فرقه لعب بمدافع إضافي لشل حركة محمد صلاح وساديو ماني على الجناحين ومنعهما من استغلال الثغرات الدفاعية، مثلما في حصل في المباراة الودية الأخيرة بين الفريقين، والتي انتهت بفوز عريض لفريق ليفربول.

ميسي يبدع في ويمبلي

وسحق فريق برشلونة مستضيفه فريق توتنهام بأربعة أهدف مقابل هدفين، في مبارة شهدت تألق نجم برشلونة ليونيل ميسي، الذي سجل هدفين.

ولعب توتنهام منقوصا في وسط الميدان والدفاع، وعانى كثيرا أمام الآلة الكاتالونية، بقيادة ميسي وراكيتيتش وسواريز. ولكن الفريق الانجليزي تمكن من تسجيل هدفين عن طريق هاري كين وإيريك لاميلا، وأهدر فرصا ثمينة بسبب التسرع وعدم التركيز.

ولم يتمكن الفريق الانجليزي من إرباك الفريق الضيف على الرغم من جهود لاعبيه ومحاولاتهم طوال فترات المباراة، لأن برشلونة كان الأقوى في كل الجوانب، بقيادة ميسي، الذي كان خطرا دائما لا يمكن صده بفضل مهارته الفنية الاستثنائية.

ويحتل تونهام، بعد الهزيمة الثانية له في دوري أبطال أوروبا، المركز الثالث في مجموعته، بفارق ستة نقاط عن الرائد برشلونة، وملاحقه أنتر ميلانو، ويجعل بذلك مهمة تأهله إلى الدور المقبل أكثر تعقيدا وصعوبة.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى