نائب الرئيس يثمن منحة العاهل السعودي ويؤكد أنها ستخفف من التدهور الاقتصادي

نائب الرئيس يثمن منحة العاهل السعودي ويؤكد أنها ستخفف من التدهور الاقتصادي

ثمن نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن/علي محسن صالح/، التوجيه الملكي الكريم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بمنحة 200 مليون دولار كدعم عاجل للبنك المركز اليمني.

 جاء ذلك خلال لقائه اليوم الاربعاء، سفير المملكة المتحدة لدى اليمن، مايكل أرون.

وأكد الفريق محسن بأنه لولا اهتمام القيادة السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده لتضاعف تدهور الاقتصاد اليمني ولكانت النتائج أشد كارثية.

وقال إن اهتمام القيادة السعودية بقيادة الملك سلمان وولي عهده، ستسهم في التخفيف من تدهور الاقتصاد اليمني ونتائجه الكارثية على الشعب اليمني.

وكان محافظ البنك المركزي الدكتور محمد زمام، أعلن في وقت سابق، إيداع المنحة السعودية، 200 مليون دولار في حساب البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن، مؤكداً أن المنحة السعودية ستخفف من الأعباء الاقتصادية التي تتحملها الدولة الناجمة عن انقلاب المليشيا الحوثية ونهبها لإيرادات الدولة وتسخيرها لصالح مجهودها الحربي وتجويع أبناء الشعب اليمن.

 وأكد نائب الرئيس في اللقاء على ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي إجراءات عاجلة للضغط على الحوثيين للاستجابة وتنفيذ القرارات الدولية بما يحقق الأمن والسلام في اليمن وينهي معاناة اليمنيين التي لا يلقي لها الحوثيون أي اعتبار.

 

 

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى