ديوانية.. دور الاقتصاد الإسلامي في مواجهة الأزمات ... الأزمة الحالية اليمنية أنموذجا

ديوانية.. دور الاقتصاد الإسلامي في مواجهة الأزمات ... الأزمة الحالية اليمنية أنموذجا

في ظل التدهور الاقتصادي التي تعيشه بلدنا وانطلاقا من دورنا بتوعية المجتمع في التعامل مع الأزمات وإدارتها الإدارة الصحيحة أقيمت مساء الجمعة في حضرموت ديوانية مدودة الثقافية جلسة تحت عنوان ( دور الاقتصاد الإسلامي في مواجهة الأزمات ... الأزمة الحالية أنموذجا ) للدكتور / محمد سالم عبدالله بخضر .. دكتوراه مصارف إسلامية.

   وقد تحدث ضيف الديوانية في ثلاثة محاور  موضحا للحاضرين  نشأة الاقتصاد وأنواعه   ومنها الاقتصاد الرأسمالي وكذا الاشتراكي وشرح للحاضرين ماهي مميزات وخصائص كل نوع من هذه الأنواع كما تطرق الدكتور / محمد بشكل مفصل عن الاقتصاد الإسلامي وهو مجموعة المبادئ والأصول الاقتصادية التي تحكم النشاط الاقتصادي للدولة الإسلامية التي وردت في نصوص القرآن والسنة النبوية، والتي يمكن تطبيقها بما يتلاءم مع ظروف الزمان والمكان. ويعالج الاقتصاد الإسلامي مشاكل المجتمع الاقتصادية وفق المنظور الإسلامي للحياة. 

كما أوضح مبادئ الاقتصاد الإسلامي وهما مبدأين الأول ان المال مال الله والإنسان مستخلَف فيه  والثاني دور المال: المال أداة لقياس القيمة ووسيلة للتبادل التجاري، وليس سلعة من السلع

وفي المحور الأخير تحدث الدكتور  عن كيفية التعامل مع الأزمة الاقتصادية الحالية وخاصة على المستوى الفرد والأسرة والمجتمع وبين ان الظرف الحالي يحتاج الى تخطيط للإنفاق المالي وترشيده وشدد على ضرورة التكافل الاجتماعي بين أبناء المجتمع وفي نهاية الديوانية طرحت الكثير من التساؤلات والمداخلات والتي أثرت الموضوع.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى