مأرب.. قبائل عبيدة تحتفي بأعياد الثورة وذكرى تشكيل مطارح المقاومة (صور+فيديو)

مأرب.. قبائل عبيدة تحتفي بأعياد الثورة وذكرى تشكيل مطارح المقاومة (صور+فيديو)

أقامت قبائل عبيدة بمحافظة مأرب، اليوم الخميس، مهرجاناً موسعاً بمناسبة العيد الـ56 لثورة الـ 26 من سبتمبر المجيدة واحتفالا بالذكرى الرابعة لتشكيل مطارح نخلا في الـ18 من سبتمبر2014م التي مثلت فيها التجمعات القبلية النواة لمقاومة المليشيا الحوثية الانقلابية ومنع سيطرتها على منابع النفط والثروة والمنشئات الحيوية والتمدد نحو المناطق الشرقية اليمنية.

وفي المهرجان الذي عقد تحت شعار "نضال مستمر لحماية الثورة والجمهورية" وحضره كبار مشائخ ورموز وأعيان القبيلة، جددت قبائل عبيدة تأكيد وقوفها مع القيادة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، ودعم ومساندة المؤسسة العسكرية حتى استكمال دحر الانقلاب الحوثي وتحرير واستعادة الوطن والانتقال لبناء دولة اليمن الاتحادي القائمة على الشراكة الحقيقية في السلطة والعدالة في توزيع الدخل والثروة بما يضمن قيام دولة يمنية مستقرة وآمنة تحقق الأمن والرفاه للوطن والمواطن.

وجددت قبائل عبيدة دعم ومساندة السلطات المحلية في المحافظة والوقوف مع الأجهزة العسكرية والأمنية ومؤسسات الدولة في حفظ الأمن والاستقرار ورفض أية ممارسات تخريبية أو مخططات لإقلاق السكينة والعبث بالأمن والاستقرار وعدم السماح بأية محاولات لتخريب المحافظة أيا كان مصدرها ومن يقف خلفها والتي لا تخدم غير المليشيا الحوثية الانقلابية المشروع الايراني والقوى التي لا تريد الخير لليمن واليمنيين.. مؤكدة أنها لن تسمح بتجاوز تضحيات الشهداء والجرحى أو الدوس على المكاسب التي تحققت لمأرب التي باتت محضنا للشرعية والجيش والمقاومة وملاذا لجميع اليمنيين.

ودعت قبائل عبيدة جميع قبائل ومكونات مأرب للحفاظ على اللحمة ووحدة الصف ونبذ الصراع وتجاوز الخلافات وتغليب مصلحة مأرب ومصلحة الوطن، وتحشيد الجهود لاستكمال تحرير ما تبقى من المحافظة والانتقال إلى عملية البناء والاعمار والتنمية الشاملة بما يعيد الاعتبار لمأرب ويعيد لها مكانتها ويضمن للمأربيين حقوقهم واستحقاقاتهم الكاملة والكافية.

 

وأكدت قبائل عبيدة التمسك بالثورة والجمهورية ومكتسباتهما والوقوف مع الاجماع الوطني والخيارات الشعبية، موضحة أن القبيلة ستظل الدرع الحامي للدولة والمؤسسات الدستورية، وسيفا مصلطا أمام أية محاولات لتفكيك النسيج والسلم الاجتماعي وتشويه القيم والأعراف النبيلة.. مؤكدة رفضها لأفكار وممارسات العنف والتطرف والغلو والتخريب والإرهاب وأية أفكار دخيلة على المجتمع اليمني.

 

وطالبت قبائل عبيدة القيادة الشرعية ممثلة في الرئاسة والحكومة لتحمل مسئولياتها في العمل على تحسين الوضع المعيشي للمواطنين والقيام بواجباتها في رفع المعاناة عن كاهل الشعب واتخاذ الاجراءات اللازمة والعاجلة لمعالجة تدهور العملة الوطنية وتوفير الخدمات  الأساسية وانتظام توفير رواتب الموظفين العسكريين والمدنيين.

 

وعبرت قبائل عبيدة عن تقديرها لجهود الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومواقفهم الداعمة للشعب اليمني.. داعية لدعم ومساعدة السلطات الشرعية والحكومة اليمنية للقيام بواجباتها في إعادة تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة بما يجعل من تلك المحافظات نموذجا لائقا  يلبي متطلبات المواطن ويعبر عن تطلعاته وآماله ومستقبله، ومساندة الشرعية لإعادة تفعيل عمل المؤسسات العامة والخدمية والقضائية وتمكينها من إدارة وتسيير شئون البلاد وفرض سيطرتها الكاملة على مختلف الأجهزة العسكرية والأمنية بما في ذلك استكمال تنفيذ قرارات دمج المقاومة في الجيش والأمن.

 

 

يشار إلى أن المطارح بحسب الأعراف القبلية هي تجمعات قبلية يتنادى فيها جميع أبناء القبائل بمختلف أسلحتهم معلنين حالة الطوارئ والنفير العام ويتجمع المقاتلون في منطقة معينة خارج القبيلة وفي أطراف مناطقها عند استشعار القبيلة بوجود خطر كبير عليها أو عدو يمكن أن يداهمها أو منطقتها أو أراضيها، وهي أشبه بمعسكر شعبي ترابط فيه القبائل في مخيمات تستمر لحين زوال الخطر، ويقتضي ذلك تناسي الخلافات والثأرات والحروب الداخلية بين تلك القبائل والاحتشاد لمواجهة الخطر المشترك.

 

 * مركز سبأ الإعلامي

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى