برشلونة يسعى للتعويض أمام ليغانيس

برشلونة يسعى للتعويض أمام ليغانيس

ينزل برشلونة حامل اللقب ضيفاً الأربعاء على ليغانيس في المرحلة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم وعينه على تجاوز التعادل المخيب الذي فرضه عليه جيرونا في كامب نو.

يملك برشلونة فرصة تعويض تعثره الأول هذا الموسم عندما سقط في فخ التعادل أمام ضيفه وجاره جيرونا 2-2 في الدربي الكتالوني الذي أكمله رفاق الأرجنتيني ليونيل ميسي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 35 إثر طرد المدافع الفرنسي كليمان لانغليه المنضم هذا الصيف قادما من اشبيلية.

وكان الطرد نقطة التحول في المباراة كون جيرونا استغل النقص العددي والأخطاء الكارثية لخط الدفاع خصوصاً جيرار بيكيه ليقلب تخلفه بهدف لميسي الى تقدم بثنائية للدولي الأوروغوياني كريستيان ستوياني، قبل ان ينجح بيكيه نفسه في إنقاذ برشلونة من الخسارة بإدراكه التعادل.

وعلق مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي على التعادل قائلاً "لقد ضغطنا، وجازفنا وكنا قريبين من الفوز، للأسف خسرنا نقطتين" مشيراً إلى أنه "تفاجأ" لطرد لانغليه.

وأضاف "كنا مسيطرين على المباراة ولكن حصلت حادثة الطرد واللعب بعشرة أفراد ضد 11 لاعباً يكون له تأثير دائماً، وما زاد صعوبة المباراة هو أن جيرونا أدرك التعادل قبل نهاية الشوط الأول ثم تقدم مطلع الثاني".

واعترف فالفيردي بأنه ارتكب خطأ بعدم قيامه بإشراك الفرنسي صامويل أومتيتي مباشرة بعد طرد لانغليه لإعادة تنظيم خط الدفاع بعدما كان فريقه متقدماً 1-صفر، لأن جيرونا استغل الموقف وأدرك التعادل.

وقال فالفيردي "إنه خطئي"، مضيفاً "الليغا مستمرة، الطريق طويل وقد شاهدت أشياء جيدة في فريقي".

وأبقى فالفيردي على بعض العناصر الأساسية على مقاعد البدلاء مثل أومتيتي والكرواتي إيفان راكيتيتش والبرازيلي فيليبي كوتينيو مانحاً الفرصة للوافدين الجدد مثل لانغليه والتشيلي أرتورو فيدال والبرازيلي آرثر، بيد أن الأخيرين خيبا الآمال ما دفعه إلى إشراك راكيتيتش وكوتينيو دون أن ينجح في الظفر بالنقاط الثلاث واكتفى بالتعادل.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى