شهيد بمسيرات العودة وحماس تؤكد استمرارها

شهيد بمسيرات العودة وحماس تؤكد استمرارها

استشهد فلسطيني وأصيب عشرون آخرون مساء أمس الأحد برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات على حدود قطاع غزة في إطار مسيرات العودةالمستمرة منذ نحو ستة أشهر، بينما أكدت حركة حماس على ضرورة استمرار الاحتجاجات الرامية إلى كسر الحصار.

والشهيد هو الشاب عماد اشتيوي (21 عاما)، وقد أصيب في الرأس بينما كانت مجموعة من الشبان تشتبك مع جنود الاحتلال قرب السياج الحدودي شرق مدينة غزة، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع.

وقالت الوزارة إن عشرين آخرين أصيبوا، حالة أحدهم خطيرة، كما أن بين المصابين مسعفا أصيب برصاصة في قدمه.

وتحدث جيش الاحتلال عن تصديه لشبان فلسطينيين كانوا يرمون إطارات مطاطية مشتعلة وألعابا نارية، مشيرا إلى أن طائراته استهدفت مجموعة منهم أطلقت طائرات ورقية تستخدم بهدف إشعال حرائق في الجانب الإسرائيلي.

وتأتي المواجهات الجديدة على حدود القطاع بينما أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس الأحد على لسان القيادي سامي أبو زهري ضرورة استمرار مسيرات العودة، باعتبارها عملا مهما لكسر الحصار وإبقاء القضية الفلسطينية حية.

وتأتي تصريحات أبو زهري التي أدلى بها خلال لقاء "واجه الصحافة" في بيت "الصحافة-فلسطين" بمدينة غزة، بينما استؤنفت المساعي المصرية سعيا للتوصل إلى تهدئة بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل مقابل فك الحصار عن قطاع غزة.

يذكر أن مسيرات العودة انطلقت أواخر مارس/آذار الماضي، وقد واجهها الجيش الإسرائيلي بالقمع مما أسفر عن استشهاد ما لا يقل عن 186 فلسطينيا.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى