رئيس الإصلاح يُهنئ المملكة بالذكرى الـ88 للعيد الوطني ويُشيد بمستوى التطور والبناء

رئيس الإصلاح يُهنئ المملكة بالذكرى الـ88 للعيد الوطني ويُشيد بمستوى التطور والبناء

بعث رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح الاستاذ /محمد بن عبدالله اليدومي/ برقية تهنئة إلى خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان وللشعب السعودي وذلك بمناسبة العيد الوطني الـ88 للمملكة.

وأبدى اليدومي إعجابه بمستوى النمو والتطور والبناء المضطرد الذي تشهده المملكة العربية السعودية في كافة الميادين منذ التأسيس، متمنيا لهذا البلد المبارك مزيدا من الرقي والتقدم وتحقيق الازدهار والنهضة الشاملة للشعب السعودي الشقيق.

وأشاد اليدومي بالسياسات الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين ملك الحزم والعزم التي جسدت حرص المملكة الدائم على أن تكون في طليعة المدافعين عن الأمة العربية والاسلامية ضد المخاطر الوجودية التي تتهددها.

وأشار إلى أن عاصفة الحزم وإعادة الأمل التي تقودها المملكة هي إحدى تجليات هذا الحرص الذي وجه صفعة قاسية للطموح الإيراني في التوسع في اليمن والمنطقة والذي يحاول الرد باستهداف أراضي ومدن المملكة بشكل مباشر من خلال إطلاق مئات الصواريخ إيرانية الصنع ما يؤكد واحدية المعركة والمصير، وهو كذلك تعبيرا عن الدور المحوري الذي تضطلع به المملكة في المنطقة والعالم.

وعبر اليدومي عن إشادته برؤية المملكة 2030 التي تعد رؤية الحاضر للمستقبل والتي من المتوقع أن تسهم في إحداث نقلة نوعية طموحة تحقق الرفاه والرخاء للشعب السعودي الشقيق، وتجسد طموح القيادة الشابة والحكيمة في تبوء المملكة مكانة رفيعة كدولة رائدة على مستوى العالم وبما يمكنها من أداء دورها الريادي كعمق وسند لأمتينا العربية والإسلامية.

كما أشاد بالسياسات الحكيمة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان التي تجسدت في إنجاز تحولات عملاقة خلال فترة وجيزة كان لها الأثر الملموس والبالغ على مستوى المملكة والعالم.

وثمن اليدومي عاليا ما تقوم به المملكة العربية السعودية من جهود جبارة في سبيل استعادة الشرعية من خلال عاصفة الحزم وإعادة الأمل التي جسدت التلاحم الأخوي العروبي في أنصع صوره وكان له الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في الحد من طموحات إيران التوسعية في اليمن والمنطقة. 

 

 

نص التهنئة لخادم الحرمين الشريفين

بمناسبة الذكرى الثامنة والثمانون لليوم الوطني الذي تحتفل به المملكة العربية السعودية تخليداً لذكرى توحيد المملكة وتأسيسها على يدي جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمة الله عليه الموافق 23 سبتمبر (أيلول) يسر التجمع اليمني للإصلاح أن يرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود داعياً الله تعالى أن يمتعه بموفور الصحة والعافية لمواصلة مهامه الجليلة في قيادة هذ البلد العظيم وفي خدمة الإسلام والمسلمين، والتهنئة موصولة لحكومة وشعب المملكة العربية السعودية بهذه المناسبة الوطنية التي تحل هذا العام والمملكة تشهد نهضة شاملة على كافة المستويات وتتربع قمة المجد والعز في ظل قيادتها الحكيمة.

وفي هذا الصدد يعبر الاصلاح عن إعجابه بمستوى النمو والتطور والبناء المضطرد الذي تشهده المملكة العربية السعودية في كافة الميادين منذ التأسيس، متمنيا لهذا البلد المبارك مزيدا من الرقي والتقدم وتحقيق الازدهار والنهضة الشاملة للشعب السعودي الشقيق.

ويستغل التجمع اليمني للإصلاح هذه المناسبة السعيدة للإشادة بالسياسات الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين ملك الحزم والعزم التي جسدت حرص المملكة الدائم على أن تكون في طليعة المدافعين عن الأمة العربية والاسلامية ضد المخاطر الوجودية التي تتهددها وما عاصفة الحزم وإعادة الأمل التي تقودها المملكة إلا إحدى تجليات هذا الحرص الذي وجه صفعة قاسية للطموح الإيراني في التوسع في اليمن والمنطقة والذي يحاول الرد باستهداف أراضي ومدن المملكة بشكل مباشر من خلال إطلاق مئات الصواريخ إيرانية الصنع ما يؤكد واحدية المعركة والمصير، وهو كذلك تعبيرا عن الدور المحوري الذي تضطلع به المملكة في المنطقة والعالم.

ويعرب التجمع اليمني للإصلاح عن أمانيه الصادقة بأن يحفظ الله المملكة العربية السعودية ملكا وولي عهد وحكومة وشعبا وأن يديم عليها عصور المجد والعز والرخاء.

              
 محمد بن عبدالله اليدومي            

رئيس الهيئة العليا

للتجمع اليمني للإصلاح

 


نص التهنئة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

 

بمناسبة الذكرى الثامنة والثمانون لليوم الوطني الذي تحتفل به المملكة العربية السعودية تخليداً لذكرى توحيد المملكة وتأسيسها على يدي جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمة الله عليه الموافق 23 سبتمبر (أيلول) يسرنا في التجمع اليمني للإصلاح أن نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع متمنين له موفور الصحة والعافية لمواصلة مهامه الجليلة وجهوده الجبارة التي يضطلع في خدمة المملكة والأمة.

وفي هذا الصدد يعبر الاصلاح عن إشادته برؤية المملكة 2030 التي تعد رؤية الحاضر للمستقبل والتي من المتوقع أن تسهم في إحداث نقلة نوعية طموحة تحقق الرفاه والرخاء للشعب السعودي الشقيق، وتجسد طموح القيادة الشابة والحكيمة في تبوء المملكة مكانة رفيعة كدولة رائدة على مستوى العالم وبما يمكنها من أداء دورها الريادي كعمق وسند لأمتينا العربية والإسلامية.

ويستغل التجمع اليمني للإصلاح هذه المناسبة السعيدة للإشادة بالسياسات الحكيمة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان التي تجسدت في إنجاز تحولات عملاقة خلال فترة وجيزة كان لها الأثر الملموس والبالغ على مستوى المملكة والعالم، وفي هذا السياق نثمن عاليا ما تقوم به المملكة العربية السعودية من جهود جبارة في سبيل استعادة الشرعية من خلال عاصفة الحزم وإعادة الأمل التي جسدت التلاحم الأخوي العروبي في أنصع صوره وكان له الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في الحد من طموحات إيران التوسعية في اليمن والمنطقة. 

ويعرب التجمع اليمني للإصلاح عن أمانيه الصادقة بأن يحفظ الله المملكة العربية السعودية ملكا وولي عهد وحكومة وشعبا وأن يديم عليها عصور المجد والعز والرخاء.

محمد بن عبدالله اليدومي             

رئيس الهيئة العليا

للتجمع اليمني للإصلاح

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى