حوثيون يقتلون تاجر بذمار بسبب العملة الجديدةوازمة مشتقات خانقة تشهدها المحافظة

حوثيون يقتلون تاجر بذمار بسبب العملة الجديدةوازمة مشتقات خانقة تشهدها المحافظة أوراق من العملة الجديدة

أقدمت مليشيا الحوثي، أمس السبت، وبدم بارد على قتل تاجر مواد بناء،  في مدينة ذمار، بعد اقتحام الحوثيين لمحله التجاري ومحاولة نهبه أكثر من أربعة ملايين يمني من العملة المحلية الجديد.

وقال سكان محليون من أبناء مدينة ذمار، إن عناصر مليشيا الحوثي حاولت نهب أربعة ملايين وسبعمائة وخمسين ألف ريال من العملة الجديدة، من محل التاجر النماري، الا أنه رفض ودخل معهم في عراك استمر لأكثر من نصف ساعة.

وبحسب المصادر، فإن مليشيات الحوثي اطلقت النار المباشر على التاجر، الذي أصر على عدم تسليم المبلغ، ورمي جثته وسط متجره، ونهب المبلغ المذكور ومغادرة المكان.

وكانت عناصر تابعة لمليشيات الحوثي داهمت عددا من المحال التجارية في ذمار، وصادروا كميات كبيرة من الطبعة الجديدة للريال اليمني تقدر بالملايين.

وشملت عمليات المداهمات المحلات التجارية والصيدليات ومكاتب الصرافة، بحثا عن العملة التي طبعتها الحكومة اليمنية ، من فئتي 500 و1000 ريال، ومنعت الجماعة من التعامل بها".

وأضافت المصادر  أن مليشيات الحوثي  توعدت التجار بالعقوبات المشددة في حال تعاملهم بالعملة الوطنية.

في السياق.. تشهد محافظة ذمار أزمة خانقة للمشتقات النفطية، للأسبوع الرابع على التوالي، وسط انتشار كثيف لتجار السوق السوداء في كل أرجاء المحافظة.

ووصل سعر الدبة 20 لتر وصل السبت إلى 15 ألف ريال.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى