إصلاح الحديدة يبارك الانتصارات الأخيرة ويثمن دعم التحالف ويدعو للوقوف مع الجيش

إصلاح الحديدة يبارك الانتصارات الأخيرة ويثمن دعم التحالف ويدعو للوقوف مع الجيش

بارك التجمع اليمني للإصلاح، بمحافظة الحديدة، الانتصارات العظيمة التي تحققها قوات الجيش الوطني والمقاومة التهامية وكافة التشكيلات العسكرية في الساحل الغربي، مثمنا  التضحيات الكبيرة التي يقدمها الجيش والمقاومة، بقيادة رئيس الجمهورية، وبمساندة سخية واخوية من الاشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، والاشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة.

وقال إصلاح الحديدة في بيان له - حصلت الصحوة نت على نسخة منه - إن هذه الانتصارات تأتي متزامنة مع ذكرى ثورة سبتمبر المجيدة ، التي كان لأبناء تهامة السبق في تقويض عروش الامامة منتصف القرن الماضي ، وهاهم احفاد ابناء تهامة مع كل الاحرار في اليمن يزلزلون الارض تحت اقدام بقايا الكهنوت الذين ارادوا العودة باليمن الى عهود الفقر والجهل والمرض.

وهنأ إصلاح الحديدة كافة كوادره واعضائه وانصاره بمناسبة الذكرى 28 لتأسيسه وانطلاق مسيرته الوطنية التي تنشد التنمية والسلام والبناء والامن والاستقرار، مشيرا إلى ان هذه المناسبة تحل  عليه والالاف من رجاله الصامدين الصابرين في سجون المليشيات، ملاحقين بتهمة الوقوف مع الدولة والشرعية والتحالف العربي.

مؤكدا أن الإصلاحيين يدفعون فاتورة مواقفهم الوطنية والنضالية الثابتة في الانحياز لقضايا الوطن والمواطن، وسيبقون مع كل الاحرار والشرفاء في اليمن، على هذا الموقف التاريخي حتى تعود الشرعية والدولة ويسقط الانقلاب ويزول الخطر الحوثي الايراني عن كاهل ابناء الحديدة والوطن قاطبة.

وتقدم إصلاح الحديدة، بالشكر والعرفان لأنصاره وشبابه الذين انخرطوا ومعهم كل احرار تهامة في صفوف الجيش والمقاومة لتحرير الحديدة، والمشاركة الفاعلة في مختلف جبهات تحرير اليمن، وإسقاط الانقلاب واستعادة الشرعية والدولة الوطنية الاتحادية المنشودة.

ودعا إصلاح الحديدة، جميع اعضائه داخل المحافظة وخارجها الى بذل المزيد من الجهود في الملف الانساني، والتعاون مع كل الجهات الرسمية والشعبية والحقوقية والاغاثية بما من شأنه تخفيف المعاناة على ابناء الحديدة في مواطن النزوح والمناطق المحررة.

نص البيان


يتابع التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة، الانتصارات العظيمة الذي يحرزها ابطال العمالقة ، والمقاومة التهامية وكافة التشكيلات العسكرية المكونة لقوات الجيش الوطني في الساحل الغربي ، والتي تخوض معارك تحرير عاصمة الاقليم التهامي من براثن مليشيات الحوثي الانقلابية، وتأتي هذه الانتصارات متزامنة مع ذكرى ثورة سبتمبر المجيدة ، التي كان لأبناء تهامة السبق في تقويض عروش الامامة منتصف القرن الماضي ، وهاهم احفاد ابناء تهامة مع كل الاحرار في اليمن يزلزلون الارض تحت اقدام بقايا الكهنوت الذين ارادوا العودة باليمن الى عهود الفقر والجهل، والمرض

ويثمن الاصلاح التضحيات الكبيرة التي، يقدمها ابطال الجيش والمقاومة التهامية،  وبقيادة حكيمة من القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي، وبمساندة سخية واخوية من الاشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، والاشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة، وذلك لتحرير الحديدة عاصمة اقليم تهامة، من براثن مليشيات الحوثي،  حيث يخوض الابطال معركة الحسم والتحرير في ميادين العزة والفداء ويحققون الانتصارات العظيمة والتي تعني لأبناء الحديدة ولجميع اليمنيين تحولا كبيرا في مسار المعركة الوطنية لإنهاء سيطرت مليشيات الحوثي واجندتها الايرانية على الحديدة ومينائها الذي يمثل شريانا وحيدا لها للتزود بالأسلحة القادمة من ايران، وواحد من اهم منافذ الايرادات التي تصب عائداتها الى جيوب وارصدة قادة المليشيا الانقلابية في صنعاء ، بينما يموت ابناء الحديدة بالجوع والفقر والمرض ويكابدون القهر والحرمان  في ظل هذه المليشيات الارهابية .

-- ان التجمع اليمني للإصلاح بالحديدة  وهو اذ يشد على يد كل الاحرار في تهامة ببذل المزيد من الصبر والصمود ، فإنه يدعوا كافة ابناء الحديدة للوقوف صفا واحدا مع قوات الجيش والمقاومة والتحالف العربي، وتوحيد الجهود ورص الصفوف لتحرير الحديدة من مليشيات الحوثي الانقلابية.

-- يتقدم التجمع اليمني للإصلاح بالشكر والعرفان لأنصاره وشبابه الذين انخرطوا ومعهم كل احرار تهامة في صفوف الجيش والمقاومة لتحرير الحديدة والمشاركة الفاعلة في مختلف جبهات تحرير اليمن ، يشهد الجميع بتلك البطولات والتضحيات التي يسطرها ابناء تهامة الميامين الى جوار اخوانهم في مختلف محافظات الجمهورية لاسقاط الانقلاب واستعادة الشرعية والدولة الوطنية الاتحادية المنشودة.

-- يدعوا التجمع اليمني للإصلاح جميع اعضائه داخل المحافظة وخارجها الى بذل المزيد من الجهود في الملف الانساني والتعاون مع كل الجهات الرسمية والشعبية والحقوقية والاغاثية بما من شأنه تخفيف المعاناة على ابناء الحديدة في مواطن النزوح والمناطق المحررة،  وفي مناطق الاشتباكات ومساعدتهم في النجاة بأنفسهم وممتلكاتهم من آلة التدمير الوحشية الارهابية لمليشيات الحوثي التي تستهدف المدنيين وممتلكاتهم وخاصة المناطق التي يحررها ابطال الجيش ، والاسهام في الاهتمام بأسر الشهداء والجرحى والمختطفين والمغيبين قسرا في سجون مليشيات الحوثي والسعي للافراج عنهم والاهتمام باسرهم التي تكابد مرارة الفقد، والفقر.

-- يدعوا التجمع اليمني للإصلاح كل المنظمات الانسانية والاغاثية وعلى راسها مركز الملك سلمان والهلال الاحمر الامارتي ودولة الكويت الشقيقة وكل الخيرين الاستمرار في اغاثة المنكوبين والمشردين والنازحين في مختلف مواطن النزوح والمناطق المحررة ، ويدعوا المجتمع الدولي الى تحمل مسؤوليته الاخلاقية عن السكان الذين لاتزال مناطقهم تحت سيطرت المليشيات ، لأنهم يكابدون مرارة الحرمان والابتزاز والقتل والخطف والتدمير والتجويع والفاقة والفقر، والمرض بعد نهب المليشيات لحقوقهم الخاصة والعامة والسطو على مواد، الاغاثة الانسانية واغلاق مكاتب الاغاثة الاممية والمنظمات الانسانية والتمترس بداخل مقراتها،  وعرقلت دخول السفن الاغاثية عبر ميناء الحديدة والتحكم ببعض المساعدات وتسخيرها لصالح مجهودها الحربي ضد ابناء تهامة. .

-- يهنئ التجمع اليمني للاصلاح بمحافظة الحديدة كافة كوادره واعضائه وانصاره بمناسبة الذكرى 28 لتأسيسه وانطلاق مسيرته الوطنية التي تنشد التنمية والسلام والبناء والامن والاستقرار، والحوار والتسامح والتكافل،  والتي تحل عليه هذه المناسبة اليوم والالاف من رجاله الصامدين الصابرين في سجون المليشيات ، ملاحقين بتهمة الوقوف مع الدولة والشرعية والتحالف العربي ، والذي يدفع الاصلاحيون فاتورة مواقفهم الوطنية والنضالية الثابتة في الانحياز لقضايا الوطن والمواطن،  وسيبقى مع كل الاحرار والشرفاء في اليمن،  على هذا الموقف التاريخي حتى تعود الشرعية والدولة ويسقط الانقلاب ويزول الخطر الحوثي الايراني عن كاهل ابناء الحديدة والوطن قاطبة.

 

-- الرحمة للشهداء الشفاء للجرحى الحرية للمختطفين..  المجد، والعزة والسؤدد لليمن

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة 

الموافق 14 / سبتمبر /  2018م

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى