واشنطن تقول إنها قلقة من تصاعد القتال في الحديدة وتؤكد أنه لا حل عسكري باليمن

واشنطن تقول إنها قلقة من تصاعد القتال في الحديدة وتؤكد أنه لا حل عسكري باليمن

عبرت الولايات المتحدة الأمريكية عن قلقها من تصاعد القتال في الحديدة، مؤكدة أنه لا حل عسكري في اليمن.

يأتي هذا وسط استمرار تقدم قوات الشرعية شرق وغرب مدينة الحديدة.

والتقى نائب وزير الخارجية جون سوليفان ومدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مارك جرين أول أمس مع المنظمات الدولية وغير الحكومية لمناقشة الوضع الإنساني في اليمن.

وأكد نائب الوزير سوليفان دعم الإدارة الكامل للعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وشدّد على أنه لا يوجد حل عسكري لما وصفه الصراع  في اليمن.

وأعرب المشاركون أيضا، حسب موقع الخارجية الأمريكية، عن قلقهم إزاء تصاعد العنف في الحديدة، وأشاروا إلى أن استمرار ديناميكية اليأس في اليمن تستلزم اتخاذ تدابير من شأنها أن تسفر عن نتائج ملموسة وإحساس بالتحسين.

وقال سوليفان إن الولايات المتحدة ستواصل دعوة جميع الأطراف لاحترام قانون النزاعات المسلحة واتخاذ الاحتياطات الضرورية لتجنّب إلحاق الأذى بالمدنيين، وإجراء تحقيقات شاملة وشفّافة في الانتهاكات الواردة في التقارير.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى