قيادي بإصلاح حجة: مصلحة الوطن في مقدمة أولويات الحزب والمرحلة تتطلب تكاتف الجميع

قيادي بإصلاح حجة: مصلحة الوطن في مقدمة أولويات الحزب والمرحلة تتطلب تكاتف الجميع

أكد الأمين المساعد للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حجة أن الحزب جعل مصلحة الوطن والمواطن في مقدمة أولوياته وعلى جميع قوى الشرعية أن تدرك أن المرحلة الراهنة تتطلب تكاتف الجهود لإنهاء الإنقلاب وإنقاذ الوطن من هذا النفق الذي وصل إليه بعيدا عن المماحكات والمكايدات التي لا تخدم إلا قوى الشر والإنقلاب .

 

وقال الاستاذ/ أحمد حسين واصل / في تصريح "للصحوة نت" بمناسبة ذكرى تأسيس الإصلاح، قال " تمر علينا ذكرى انطلاقة الاصلاح اليوم وشعبنا يخوض معركة انهاء انقلاب ميليشيات الحوثي الارهابية التي قضت على الحياة السياسية والمدنية واعادة عجلة التنمية بكل معانيها عقودا من الزمن " لافتاً الى أن الاصلاح ومعه كل القوى الوطنية لن يسمحوا بتمرير هذا المخطط التدميري بأن يستمر في غيه.

وهنأ واصل قيادات وأعضاء الإصلاح بذكرى التأسيس، داعيا الجميع الى أن يجعلوا من هذه الذكرى انطلاقة ودفعة قوية نحو رص الصفوف وتكاتف الجهود ولم الشمل ، وشحذ الهمم لاستكمال مسيرتهم النضالية جنبا الى جنب مع كل القوى السياسية والوطنية لدعم مشروع الدولة تحت قيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

 

وعلى الصعيد المحلي بالمحافظة دعا واصل كافة أعضاء الإصلاح بأن يكونوا عند مستوى المسؤولية الوطنية في مواجهة الاعاصير التي تعصف بالمحافظة والوطن ، مثمنا تضحيات اعضاء وقيادات الحزب الذين واجهوا ميليشيات الحوثي الانقلابية ولم يضعفوا او ينكسروا امام جبروتهم وتسلطهم ، مؤكدا بأن ما تعرض له الاصلاحيون بالمحافظة من حملات اعتقالات وتشريد واضطهاد محط تقدير واهتمام لدى قيادة الاصلاح بالمحافظة والشعب عموما ، وعليهم ألا ييأسوا فالمحن لن تطول وسيعقبها فرج عن قريب بإذن الله .

كما أشاد واصل بالانتصارات التي يحققها ابطال الجيش الوطني في محافظة حجة و التقدم الميداني الذي يحققونه يوما بعد آخر ، داعيا كافة أبناء المحافظة للالتفاف حول القيادة الشرعية لإنهاء معاناتهم من تسلط الميليشيات، وعودة الأمن والاستقرار والتنمية في ظل الدولة وسلطة النظام والقانون.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى