الأمين العام المساعد لحركة النهضة: لحزب الإصلاح دورٌ لا تغفله قيادة الشرعية ولا التحالف

الأمين العام المساعد لحركة النهضة: لحزب الإصلاح دورٌ لا تغفله قيادة الشرعية ولا التحالف

قال "علي الأحمدي" -الأمين العام المساعد لحركة النهضة- إنه رغم كل ما جرى في البلاد يبقى للأحزاب السياسية دورها المحوري الذي يعول عليه الجميع في قضيتين، وهما هزيمة الانقلاب واستعادة الدولة ومؤسساتها وفق المرجعيات الوطنية.

وأضاف "علي الاحمدي" في تصريح بالذكرى 28 لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح أن "من أهم الأحزاب الموجودة في المشهد اليمني والتي كان لها دور مهم في العمل على هاتين القضيتين حزب التجمع اليمني للاصلاح، والذي تميز بمتانة تنظيمه ووحدة قراره مما جعل دوره اليوم دورا رئيسيا ومهما لم تغفله قيادة الشرعية ولا حتى قيادة التحالف".

 

متمنيا "لهذا الحزب الكبير ولكوادره كل التوفيق وأن يواصلوا طريقهم كمدماك من مداميك العمل الوطني في الجمهورية اليمنية، والاستفادة من كل الإخفاقات التي صاحبت العمل الوطني طوال العقود الثلاثة الماضية وأن تكون لديهم رؤية طموحه للتجديد وتطوير العمل المشترك مع سائر القوى الوطنية الموجودة والمتطلعة لوطن ديمقراطي تعددي يقوم على الحرية والعدالة والمساواة".

 

مشيرا إلى أنه كان لتجربة التعددية السياسية في بلادنا سلبيات ومآخذ أخذت عليها، وكانت هناك إخفاقات، وأنه ربما كان لها دور في ما وصلت إليه بلادنا من فشل كانت أكبر تجلياته ما وصل إليه الحال اليوم من انقلاب على الجمهورية وتدمير بنيتها المؤسسية -حسب قوله.

 

#اصلاحيون_لاجل_اليمن

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى