سيطرة الجيش على "كيلو 16"..تسريع للتوغل نحو قلب الحديدة وقطع لإمداد المليشيا

سيطرة الجيش على "كيلو 16"..تسريع للتوغل نحو قلب الحديدة وقطع لإمداد المليشيا

بعد ان تمكنت قوات الشرعية من قطع أحد أهم خطوط إمدادات ميليشيات الحوثي الانقلابية واقترابها من منطقة "دوار" كيلو16 تقترب قوات الجيش الوطني من فصل العاصمة صنعاء ومحاصرة مدينة الحديدة .

وبالسيطرة على "كيلو16" سيتم قطع الخط الرابط بين صنعاء والحديدة، وتعز الحديدة، وبالتالي سيتم منع المليشيا من نقل المقاتلين إلى الحديدة، وأيضاً منعها من إمداد عناصرها في صنعاء بالأسلحة والعتاد القتالي التي تقوم بتهريبه عبر ميناء الحديدة.

وقال المحلل العسكري على الذهب ان تمكن قوات الشرعية من السيطرة على الدوار الواقع في منطقة كيلو16 فإنه يكون قد حقق أمرين، التحكم في الطريق المؤدية إلى تعز، والطريق المؤدية إلى صنعاء وذمار مرورا بباجل.

وأضاف الذهب في سياق تصريحات خاصة لـ"الصحوة نت" أن الأمر الثاني سيسهل لقوات الشرعية عملية التوغل السريع نحو قلب المدينة للالتقاء مع القوات المتقدمة بمحاذاة الساحل، التي قد تسيطر على القاعدة البحرية، والتمهيد للسيطرة على الميناء.

واوضح الذهب ان عزل قوات الحوثيين في المدينة عن أنساقها الخلفية قبل كيلو 16 يعني في المجمل، نصرا عسكريا يعقبه سلسلة من الانتصارات.

وتخوض قوات الشرعية معارك عنيفة في عدة جبهات بمدينة الحديدة غرب البلاد وتحاول إحكام السيطرة كليا على "كيلو 16" لخنق ميلشيات الحوثي وقطع كل إمداداتها العسكرية والبشرية التي تصل إلى الحديدة من صنعاء التي تسيطر عليها ميلشيات الحوثي.

وكانت قوات الشرعية قد  بدأت منذ أشهر عميلة عسكرية واسعة لتحرير مدينة الحديدة وميناءها الاستراتيجي من سيطرة الحوثيين، لمنع تهريب السلاح الإيراني بالإضافة إلى قطع الشريان المادي الذي يمول حرب الحوثيين من عائدات الميناء والتي استطاع قيادات الحوثيين تكوين ثروة هائلة خلال سنوات الحرب.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى