منظمة دولية تدفع رشاوى للعمال لتشويه "مونديال قطر"

منظمة دولية تدفع رشاوى للعمال لتشويه "مونديال قطر"

كشف "غي ريدر" الأمين العام لمنظمة العمل الدولية لـ "الشرق" عن أن منظمة غير حكومية مسيحية بلجيكية قامت بتقديم شهادات زائفة لعمال هنود و نيباليين في إطار تقرير تشهيري متحامل على قطر، وباقي المستثمرين في مشاريع البنية التحتية الخاصة باحتضان قطر لكأس العالم لكرة القدم 2022.

وقال "غي ريدر" إنه تسلم مؤخرا رسالة من البرلماني و نائب رئيس الاتحاد الدولي للنقابات السابق "غونغلا ريدي" ترفقها عدّة وثائق وأدلّة تثبت ما اقترفته المنظمة غير الحكومية البلجيكية، "سوليداريتي مونديال" (التضامن العالمي)، التي تعمل تحت ستار حقوقي و لكنها في واقع الأمر تكرس مصالح حركة عالمية للنقابيين والشباب المسيحيين.

وهي منظمة ترعى حركة العمال المسيحيين ومنظمات أخرى مثل "الاتحاد العالمي للنقابات المسيحية" و "التحالف الوطني المسيحي البلجيكي" و كذلك "منظمة حياة المرأة المسيحية"، و "فرق الشباب المسيحي المتمرّس" كانت وراء إصدار شهادات زائفة حصلت عليها من قبل عماّل سابقين في قطر، بعد أن سلّمتهم رشاوى بمبالغ مالية مقابل الإدلاء بشهادات كاذبة عن انتهاكات لحقوقهم خلال عملهم على ميادين معمار مرتبطة بتحضير كأس العالم بقطر.

(كأس العالم لكرة لقدم التي تعتزم قطر استضافتها بكل ماتحمله كرة القدم من مبادئ إنسانية بغض النظر عن الانتماءات الدينية أو العرقية وفقا لأعلى معايير في التنظيم والأمن و السلامة).

وفي اتصال هاتفي مع "الشرق" أكد أيضا مكتب الأمين العام لمنظمة العمل الدولية أن الوضعية الحالية تدعو إلى " قطع الصلة بهذه المنظمة البلجيكية والإدلاء رسميا عن زيف الشهادات التي اعتمدها جزئيا مكتب العمل الدولي لإعداد تقريره حول الظروف المعيشية للعمال الأجانب في مواقع بناء كأس العالم 2022".

وحصلت "الشرق" على التقرير الذي قدمته المنظمة باللغة الانجليزية منذ سنتين والمتكون من 32 صفحة تحت عنوان " أنا أشهد، مجموعة من الشهادات لعمال مهاجرين في قطر من النيبال والهند "، و بالرغم من ثبات زيف أغلب الشهادات فيه، فانه من المثير حقا للدهشة أن تعتمد منظمة العمل الدولية مستندا يبدو غير مهني وعشوائي، مفتقرا لأبسط المعايير الموضوعية والمنهجية العملية.

وكرد على هذه النقطة قال الأمين العام إنه ليس على منظمة العمل الدولية أن ترد بشأن مسؤولية التقرير الزائف بل المنظمة غير الحكومية المعنية. وفيما يتعلق بمنظمة العمل الدولية، فنحن بصدد بدء إجراءات في مجلس الإدارة، وسوف نقوم بمناقشة التطورات الأخيرة، واتخاذ القرار اللازم بالتعاون مع الحكومة القطرية على هامش اجتماع مجلس الإدارة في شهر نوفمبر المقبل".

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى