جامعة إب تقيل شخصين من منصبيهما على خلفية نهب 220 مليون من خزينتها

جامعة إب تقيل شخصين من منصبيهما على خلفية نهب  220 مليون من خزينتها

أكدت مصادر أكاديمية بجامعة إب بأن اثنين من مدراء العموم بالجامعة والمحسوبين على جماعة الحوثي وصالح أقيلا من منصبهما على خلفية نهب 220 مليون ريال، معتبرين ذلك أحد الأدلة على تورط المليشيات بتلك الفضيحة غير المسبوقة.

وبحسب المصادر فإنه تم تعيين مدير عام للحسابات ومدير عام للشؤون المالية بجامعة إب وبدأ يوم أمس ممارسة مهامهمة.

وأقيل مدير عام الشئون المالية والمحسوب على مليشيات الحوثي محمد علي المؤيد فيما أقيل مدير عام الحسابات محمد عبدالواحد والمحسوب على حزب صالح.

وتعتبر اقالة المديران مؤشر لضلوع المليشيات بجريمة اختفاء وسرقة 220 مليون من مالية جامعة إب بحسب المصادر المطلعة.

وقال عدد من أكاديمي الجامعة بأن الإقالات التي جرت محاولة لغض الطرف عن الفاسدين الكبار وتقديم شخوص معينة كباش فداء لفساد ما أسموه "هوامير الفساد المالي والإداري" بالجامعة.

واعتبر مراقبون تلك العملية محاولة استباقية للتمويه عن نتائج التحقيق والمفترض كشفها للرأي العام بحسب ما وعدت به رئاسة الجامعة في بيانيها الأول والثاني حول السرقة.

وقالت مصادر متطابقة بأن رأي عام كبير تشكل داخل أروقة الجامعة بأن قيادات حوثية وأخرى في هيئة رئاسة الجامعة متورطة في عملية السطو على الخزينة وأن رئاسة الجامعة تبحث عن حلول لإزالة الحرج الذي وقعت فيه بعد تحول الموضوع لقضية رأي عام.

وتعرضت خزينة جامعة إب منتصف الشهر الماضي لعملية سطو وأعلن يومها عن سرقة نحو 220 مليون ريال يمني وتم استخدام صبار ومقصات كهربائية ومولد كهربائي وسيارة لنقل الأموال في واحدة من أبشع وأكبر الفضائح بتاريخ الجامعات اليمنية .

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى