كيري يعتذر .. فمتى ستعتذرون!

كيري يعتذر .. فمتى ستعتذرون!

هل أسمعتم كيري صرخة الموت؟ 

كان بالفعل سيموت! 

سيموت من الضحك! 

الموت لأمريكا! .. الملايين الجائعة الجاهلة شربت المقلب. .في كل مسجد. . في كل شارع ..في كل ناصية ..في كل بقالة! 

لكنها في داخلها كانت تسخر من هتاف الموت ذاك. .الهتاف الإجباري! الهتاف المسرحي الممل ..

تهتفون في المساجد الموت لأمريكا

وتصافحون أمريكا فرحين..بالأحضان والقبلات والإتفاقات! 

أنتم مدينون باعتذار كبير

لبيوت الله أوّلا ..وللشعب اليمني ثانيا

مدينون بعدد ملصقاتكم وصرخاتكم

في الواقع ، مدينون ومدانون بأشياء كثيرة

بالرواتب ..والدماء ..والدمار ..وتمزيق البلاد ..والشعب

تفرحون بتلويحة من كيري!

مجرّد تلويحة كاذبة ..وأسكرتكم! 

جاهزون لأي صفقة ..حتى مع الشيطان

إلاّ أن تكون مع الشعب اليمني!

كيري مازال يضحك ..

يكركر ويكركر ..


* نقلا عن صفحة الكاتب في الفيس بوك

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى